• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
الرئيسية بيانات وبلاغات صادرة عن المركز المركز اليمني لحقوق الإنسان يدين هجوم قوات الاحتلال الإسرائيلي على أسطول الحرية ويطالب بمحاكمة المجرمين وبفك الحصار عن غزة
PDF طباعة أرسل إلى صديق
الإثنين, 31 أيار/مايو 2010 10:15
المركز اليمني لحقوق الإنسان يدين هجوم قوات الاحتلال الإسرائيلي على "أسطول الحرية" ويطالب بمحاكمة المجرمين وبفك الحصار عن غزة

يعرب المركز اليمني لحقوق الإنسان عن شديد إدانته واستنكاره للجريمة البشعة والمجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في هجومها على سفن "أسطول الحرية" الست، و التي كانت تحمل نحو 650 مدنياً متضامنا من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان من عدة دول، إضافة إلى نحو عشرة آلاف طن من المساعدات الإنسانية الموجهة إلى سكان غزة .

وقد أقدمت القوات البحرية للكيان الإسرائيلي بدعم جوي بالهجوم والقرصنة على الأسطول فجر اليوم الاثنين 31 مايو 2010م، بالرغم من تواجد سفنه الست داخل المياه الدولية ، وقامت بإطلاق النار وقنابل الغاز على من في السفن والاعتداء عليهم واعتقالهم، مما  أدى لسقوط 10 قتلى على الأقل وعشرات الجرحى من مختلف الجنسيات ، مما يعد خرق واضح للقانون الدولي وجريمة لا لبس فيها.

إن المركز اليمني لحقوق الإنسان مع إدانته الشديدة لهذه الجريمة يطالب كافة الجهات والهيئات والمنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي و منظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية ومنظمات حقوق الإنسان الدولية بالاضطلاع بمسئولياتها للعمل على فك الحصار المفروض على قطاع غزة  وإدانة هذه الجريمة وفتح تحقيق دولي عاجل وجاد بهدف محاسبة  المسئولين عنها .

يجب على المجتمع الدولي الوقوف بمسئولية أمام هذه المجزرة وغيرها من جرائم الحرب المنهجية التي يستمر الكيان الإسرائيلي في ارتكابها بحق الشعب الفلسطيني ابتدءاً باستمرار الاحتلال والاستيطان ، ومروراً بالقصف والعدوان العسكري على غزة وغيرها، ووصولاً إلى فرض الحصار على غزة و القرصنة والهجوم على "أسطول الحرية" وقتل المتضامنين والنشطاء الحقوقيين.

المركز اليمني لحقوق الإنسان
31 مايو 2010م
تاريخ آخر تحديث: الأحد, 22 أيار/مايو 2016 16:19