تقرير عن سير فعالية “معاً لكسر قيود الظلم” التي أقامها المركز اليمني لحقوق الإنسان ومبادرة بنبسركم لمناهضة الفساد


 

الفعالية التي أقامها المركز اليمني لحقوق الإنسان ومبادرة “بنبسركم” لمناهضة الفساد  بدأت الساعة التاسعة مساءً بكلمة افتتاحية للأستاذ الصحفي /  أحمد الزرقة ، ذكر فيها نبذة تعريفية عن الصحفي عبدالإله حيدر كما تحدث عن زمالتهما معاً، وعن مدى اجتهاد عبدالإله في عمله وكيف كان من أوائل الصحفيين اللذين طرحوا  قضايا مهمة وحساسة كموضوع “القاعدة” وأورد معلومات تحرى فيها الدقة ، الأمر اعتبره الزرقة ربما أدى لاعتقال شايع، مستنداً في ذلك عن الشائعات التي سربت الأسبوع الماضي حول أن شائع تم تجنيده من قبل تنظيم القاعدة في محاولة لتبرير اعتقاله .

وتحدث ايضاً عن استخدام الطرق غير القانونية لإعتقال أي متهم ، منتقداً قيامها بالاعتقال التعسفي والاخفاء القسري للإعلاميين ، معتبراً ذلك جريمة أكبر مما تتهم به المعتقلين، وقال أن إفراط السلطة في استخدام القوة هو دليلاً على ضعفها، منتقداً طريقتها في الاعتقال والإخفاء القسري.

كما عبر عن استغرابه من الموقف الضعيف لنقابة الصحفيين،  وقال أن على النقابة حماية أعضائها أو  اويقدمون استقالتهم، كما طالب بسحب درع النقابة، ورد اموال الدولة مقابل عودة كمال وشائع.

الناشطة الحقوقية “ رنا غانم” عقبت بقولها ان مشكلتنا هي ان من يجب ان يحمي القانون  هو من يتهمهم، وقالت ان السلطة تتعامل مع المواطنين كأنهم غزاة،  مشيرة إلى اعمال الاخ كمال ورسوماته واهميتها حيث لامست بقوتها الحقيقة .

الناشط حسن شرف الدين عضو إدارة مبادرة بنبسركم ألقى كلمة باسم المبادرة وباسم المركز اليمني شاكرا جميع الحضور وتفاعلهم ، واستعرض ما تعرض له كمال شرف بدءً باقتحام منزله  يوم الاثنين 16\8\2010 وعن طريقة اعتقاله الوحشية  امام زوجته واطفاله واهله التي وصفها بأنها تروع الكبار فضلا عن الصغار .

وقال أن كمال تعرض لكل ذلك بالرغم من وطنيته وعمله الشجاع ، وانه كان من المفترض أن يكرم مثل هذا الرسام، ولكن  بدلاً عن ذلك نراه اليوم  معتقلا مقيد الحرية منتهك الحقوق لاسباب غير معروفة.

ثم اختتم كلمته بقراءة مقطع من قصة  لكمال شرف عنوانها “هذيان”.. يتحدث عن مذيع يتقمص الحزن البالغ في القاء الاخبار.. ثم يكتشف من اخيه عن استشهاد والديه…واستغرب الاخ من عدم علم اخيه المذيع قائلا:ألم تبث الخبر الان؟

وتحدث الأستاذ المحامي عبد الرحمن برمان عن الوضع القانوني الحالي للمعتقلين، وعن الاعتقالات التي تحصل مؤخرا والتي عايشها كمحامٍ وناشط حقوقي، موضحاً أن مهمتهم ليس مناقشة التهمة ، وإنما مناقشة اجراءات هذه الاعتقالات، وقال ان الدستور قد عُطل..وان قانون الاجراءات الجزائية الذي نظم اجراءات القبض الاعتقال والتفتيش واصدار الاحكام ووتنفيذ العقوبات ايضا معطل في القضايا التي تريد السلطة.

موضحاً ما يفترض بالسلطة عمله من اجراءات قبل أي قبض او اعتقال من حيث توفر المبررات القانونية والأدلة  ووجود جريمة اولاً، مشيراً إلى جهل البعض من الجهات الامنية او فهمهم الخاطئ لهذه الاجراءات، كما تحدث أيضاً عن مواد القانون التي لا يعمل بها.

الأستاذة / فخرية حجيرة المديرة التنفيذية لمنتدى الإعلاميات اليمنيات تحدثت  باسم  منظمات المجتمع المدني التي تضامنت مع كمال وعبدالإله ، حيث استنكرت طرق اعتقالهما موضحةً بأن مابني من إجراءات باطلة لاعتقالهما يجعل كل ما يبنى عليها من تحقيق وسجن باطل .

وتطرقت لما يجب على منظمات المجتمع المدني عمله إزاء هذه الإنتهاكات  مستعرضة الخطوات التي قامت بها المنظمات لمناصرتهما من فعاليات واعتصامات وزيارتهم  للامن القومي للمطالبة بالافراج والاطمئنان على المعتقلين.

كما عبرت حجيرة عن أسفها لصمت الاحزاب السياسية المعارضة أمام مثل هذه الانتهاكات .

ثم تحدثت الصحفية /  فاطمة الاغبري عن مقترح الانشطة التي ستتخذ لمناصرة القضية وهي:

1- تنظيم اعتصام يضم منظمات المجتمع المدني ووالنشطاء والصحفيين امام مبنى الامن القومي للمطالبة بالافراج عن الزميلين
2- حث منظمات المجتمع المدني على عمل بلاغات وبيانات وتنديدات تحمل مطالب صريحة للجهات المسؤولة ونهدف ضمان استمرارية المطالبة بحقنا وتكرار نشر الاخبار في كافة وسائل الاعلام المتاحة لنا.
3- تشكيل مجموعة من الصحفيين المهتمين بالقضية وذلك لعمل مواضيع صحفية مختلفة تخدم القضية والضغط عبر وسائل الاعلام المتاحة
4- نشر الاخبار الالكترونية في المواقع المختلفة وخصوصا الشبكة الاجتماعية كالفيس بووك لغرض الحشد والمناصرة
5- اختيار انشط الزملاء والزميلات في المواقع الالكترونية والفيسبووك وذلك لعمل مجموعة تخدم القضية
6- ترجمة الاخبار واي مستجد يخص القضية ونشرها في قوائم بريدية للسفارات في اليمن والناشطين في العالم العربي والعالمي بهدف الضغط والمناصرة وتشكيل ضغط خارجي وداخلي
7- عمل مؤتمرات صحفية من وقت لاخر لاطلاع المهتمين عن القضية وما يجب عمله
8- عمل حملة المليون توقيع للافراج عن الزميلين ونشرها لاكبر عدد ممكن من المهتمين والمنظمات المحلية والدولية  والنشطاء في الداخل والخارج
9-  طباعة ملصقات وتوزيعها في الامسيات الرمضانية والصاقها في الشوارع من اجل حشد الرأي العام
10- عمل مجموعة متضامنة من أعضاء مجلس النواب والغرض منه اثارة القضية داخل المجلس وخارجه.

تلى ذلك عرض فيديو للحضور خلال شاشة البروجكتر عن تسجيل اوديو للاخ شائع

وبعد الأنتهاء من تقديم الأوراق من قبل المشاركين تقدمت الأستاذة/ رنا غانم  باقتراح لفعاليات قادمة  وهي دعوة الإعلاميين الذين تعرضوا للاعتقال في أوقات سابقة إلى الحضور والمشاركة في الفعاليات التضامنية مع المعتقلين.

ومن ثم تم فتح باب النقاش وتحدث فيه كلاً من: الأخ مطهر الكحلاني، والأخ/ عصام الحارثي، والناشطة الحقوقية بلقيس اللهبي التي أقترحت وجود محاميين للطوارئ يهتموا بالقضايا المشابهة،كما نوهت إلى اهمية دور موقع التواصل الاجتماع” الفيسبوك” في دعم  ومناصرة  ورصد القضايا الحقوقية وتعزيز التضامن معها، كما اقترحت كذلك إقامة دورات تدريبية للناشطين لحماية انفسهم من الاختطافات والاعتقالات وعمل دورات حول الرصد والتوثيق.

المحامي عبدالرحمن برمان عقب على اقتراح الأستاذة بلقيس اللهبي بإعلانه التطوع  بمناصرة أي قضية اعتقال تعسفي أو  اخفاء قسري في حال وجود توكيل من اسرة الشخص المعتقل او المخفي، بحيث  تقدم القضية للنائب العام، وقال  نحن امام خيارين ، اما ان نكون نحن الضحايا ، واما ان نضحي في سبيل ايقاف ما يحدث.

ثم أعلن عن  اعتصام تضامني مع كمال شرف وحيدر شايع سيقام  اليوم الخميس  الموافق 26/8/2010 امام مكتب النائب العام الساعة الرابعة عصراً.

وأخيراً قدمت الأخت رباب المضواحي عضو إدارة مبادرة بنبسركم كلمة أخيرة نيابة عن المركز ومبادرة بنبسركم شكرت فيها الحاضرين على التفاعل والمشاركة وأكدت على ضرورة التضامن من قبل الجميع وخلق قضية رأي عام.

بعد ذلك تم افتتاح معرض لبعض أعمال رسام الكاركاتير/ كمال شرف .

المركز اليمني لحقوق الإنسان 
مبادرة “بنبسركم” لمناهضة الفساد

2010/8/26م

 

 

الفعالية التضامنية مع كمال شرف وعبدالإله حيدر بعنوان" معاً ضد قيود الظلم" في مقر المركز اليمني لحقوق الإنسان

 

الفعالية التضامنية مع كمال شرف وعبدالإله حيدر بعنوان" معاً ضد قيود الظلم" في مقر المركز اليمني لحقوق الإنسان

فعالية تضامنية مع كمال شرف وعبدالاله حيدر بعنوان " معاً لكسر قيود الظلم" عقدت في المركز اليمني لحقوق الإنسان

فعالية تضامنية مع كمال شرف وعبدالاله حيدر بعنوان " معاً لكسر قيود الظلم" عقدت في المركز اليمني لحقوق الإنسان

فعالية تضامنية مع كمال شرف وعبدالاله حيدر بعنوان " معاً لكسر قيود الظلم" عقدت في المركز اليمني لحقوق الإنسان

فعالية تضامنية مع كمال شرف وعبدالاله حيدر بعنوان " معاً لكسر قيود الظلم" عقدت في المركز اليمني لحقوق الإنسان

فعالية تضامنية مع كمال شرف وعبدالاله حيدر بعنوان " معاً لكسر قيود الظلم" عقدت في المركز اليمني لحقوق الإنسان

فعالية تضامنية مع كمال شرف وعبدالاله حيدر بعنوان " معاً لكسر قيود الظلم" عقدت في المركز اليمني لحقوق الإنسان

فعالية تضامنية مع كمال شرف وعبدالاله حيدر بعنوان " معاً لكسر قيود الظلم" عقدت في المركز اليمني لحقوق الإنسان

فعالية تضامنية مع كمال شرف وعبدالاله حيدر بعنوان " معاً لكسر قيود الظلم" عقدت في المركز اليمني لحقوق الإنسان

 

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق