بلاغ صحفي المركز اليمني لحقوق الإنسان يختتم مشروع ” تدريب مدربين في القانون الدولي الإنساني والقانون الوطني”

بلاغ صحفي

المركز اليمني لحقوق الإنسان يختتم مشروع ” تدريب مدربين في القانون الدولي الإنساني والقانون الوطني”

اختتم المركز اليمني لحقوق الإنسان اليوم الخميس الموافق 31/12/2020م دورة تدريبية بعنوان “دورة تدريب مدربين في القانون الدولي الإنساني والقانون الوطني” التي أقيمت خلال الفترة 19 – 31 ديسمبر 2020م بحضور مستشار المجلس السياسي الأعلى القاضي/ عبدالعزيز البغدادي وممثلي مكتب النائب العام ووزارة الداخلية والمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية ، وبمشاركة عدد من الأكاديميين والخبراء والضباط والمعنيين في مجال حقوق الإنسان والقانون الدولي والقانون اليمني.

وفي الفعالية التي أقيمت بهذه المناسبة واستهلت بآيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني رحب رئيس المركز اليمني لحقوق الإنسان الأستاذ/ إسماعيل المتوكل بالحاضرين ووضح أن الدورة أقيمت على مدى أسبوعين كاملين واستهدفت عدد 15 مشارك من وزارة الداخلية ووزارة العدل ومكتب النائب العام والمحاميين، بهدف بناء فريق قانوني وطني من المدربين المتخصصين والخبراء في القانون الدولي، والذي سيكون على عاتقهم تأهيل مختلف الجهات القانونية والقضائية والأمنية.

وأكد أن المركز اليمني يستعد لتنفيذ برامج مكثفة خلال العام 2021م لنقل هذه الخبرات من الجانب النظري إلى الجانب العملي في بناء واعداد الملفات القانونية للانتهاكات والجرائم التي وقعت على أبناء الشعب اليمني خلال ست سنوات من العدوان الظالم على اليمن .

ودعا المتوكل الحاضرين للوقوف وقراءة الفاتحة على أرواح الاف الشهداء ضحايا العدوان،  مؤكداً أن مظلوميتهم في أعناق الجميع ، مؤكداً ” أن التحرك للانتصاف لهم قانونياً هو واجبٌ نعدهم أن نستمر فيه مهما واجهنا من المعوقات والعراقيل والتي تجاوزنا الكثير منها بالجهود الجبارة التي تحرك بها النشطاء العاملين في المركز اليمني لحقوق الإنسان وغيرهم من الحقوقيين والقانونيين في مختلف مؤسسات المجتمع المدني والجهات الحكومية ذات العلاقة”.

مشيداً في ختام كلمته بجميع الجهات المشاركة وممثليها لإسهامهم في إنجاح هذه الدورة النوعية وخص بالذكر المدربين الأستاذ / صدام القفيلي المتخصص في القانون الدولي الإنساني ، والمدرب الدولي  د. صالح الكليبي، كما قدم شكره إلى المانحين الحكومة السويسرية والحكومة الهولندية لدعمهم لمثل هذه الأنشطة والبرامج التدريبية النوعية.

مستشار المجلس السياسي الأعلى القاضي/ عبدالعزيز البغدادي عبر من جهته على أهمية هذه الدورات ونوعية المشاركين فيها والتي سيكون لها أثر كبير على مستوى الوطن  ،مشيراً إلى ضرورة استمرار عقد مثل هذه الدورات والورش في مثل هذا الموضوع الحساس والهام، منوهاً أن اليمن تعيش مرحلة عدوان مستمر ترتكب فيه مختلف الجرائم التي تضمنها قانون إنشاء المحكمة الجنائية الدولية والقانون الدولي العام.

البروفسور د/ عبدالمؤمن شجاع الدين استاذ القانون الدولي في جامعة صنعاء ،صرح كذلك عن أهمية ورشة ” تطوير مناهج التدريب في القانون الدولي الإنساني وموائمتها مع القانون اليمني” التي عقدت ضمن أنشطة المشروع  ونتائجها وتوصياتها المرضية التي وصلت إلى 14 توصية تم إعلانها في البيان الختامي للورشة يوم الأحد الماضي بتاريخ 28/12/2020م

 

كلمة المشاركين القتها القاضي/ إيمان الخطابي قاضي الأحداث في النيابة العامة وتحدثت فيها عن الفائدة الكبيرة التي تلقاها المشاركين في هذه الدورة وتقدمت بشكرها للقائمين على هذه الدورة ودعت في ختام كلمتها إلى الاستمرار في مثل هذه الدورات التي تعمل على تأهيل الكوادر بشكل كبير.

وفي الفعالية قام المهندس/ أسامة شرف بشرح توضيحي عن الموقع الإلكتروني لشبكة أصدقاء القانون الدولي الإنساني في اليمن ومكوناته والتي ستعتبر النافذة الرئيسية الجامعة للمختصين والمعنيين بحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني والقوانين الوطنية ذات العلاقة .

الأستاذ/ إسماعيل عبدالله الخاشب مسؤول البرامج والمشاريع بالمركز ومنسق برنامج التأهيل في القانون الدولي الإنساني وضح أن الدورة التي أقيمت على مدى أسبوعين استهدفت عدد 15 مشارك من وزارة الداخلية ووزارة العدل ومكتب النائب العام وأساتذة القانون والمحامين، حيث كانت الأسبوع الأول لتدريبهم وتأهيلهم في القانون الدولي الإنساني بينما كان الأسبوع الثاني لتدريبهم على مهارات التدريب ليتمكنوا في المستقبل القريب من التدريب في جهاتهم للمختصين حول القانون الدولي الإنساني، كما تخلل الدورة التدريبية ورشة عمل بعنوان “تطوير مناهج التدريب في القانون الدولي الإنساني وموائمتها مع القانون اليمني” تحت إدارة القاضي/ عبدالعزيز البغدادي ومشاركة عدد 10 من أساتذة وأكاديميي القانون الدولي والقانون الوطني والسفراء والقضاء والمحاميين المعنيين والمختصين في هذا المجال.

وفي الختام قام كبار الضيوف بتكريم المشاركين في الدورة والورشة بشهائد المشاركة، كما تم تكريم ممثلي الجهات والقائمين والمنظمين للدورة التدريبية وكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة والفعالية الختامية.

حضر الفعالية العميد / عبدالله الحكيم مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في مكتب المفتش العام ،  القاضي /علي المتوكل مدير مكتب النائب العام والقاضي / خالد البغدادي نائب مدير المكتب الفني لوزارة العدل ، و د. علي الشامي  نائب عميد كلية الشريعة بجامعة صنعاء ، و”أ. بشير مسحق”  مدير التدريب في المجلس الأعلى لإدارة الشؤون الإنسانية.

 

الجدير بالذكر أن هذه الدورة النوعية من حيث المشاركين والمستهدفين والجهات المشاركة تعتبر أحد مشاريع برنامج التأهيل في القانون الدولي الإنساني الذي أطلقه المركز اليمني لحقوق الإنسان في عام 2021م الذي يهدف إلى رفع الوعي بالقانون الدولي الإنساني وتعزيز ممارسته واستخدام آلياته في بناء ملفات الانتهاكات والانتصاف للضحايا.

صادر عن المركز اليمني لحقوق الإنسان

31/ 12/ 2020م

 يمكنكم تنزيل البلاغ الصحفي بصيغة PDF عبر الرابط التالي:بلاغ_صحفي_المركز_اليمني_لحقوق_الإنسان_يختتم_مشروع_تدريب_مدربين_في

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة