بلاغ صحفي لتوقيع مذكرة تفاهم لمناصرة قضايا المهجرين قسراً

بسم الله الرحمن الرحيم

بلاغ صحفي

تزامناً مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يحتفي به العالم بتاريخ 10 ديسمبر 2020م

المركز اليمني لحقوق الإنسان يوقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة المهجرين قسراً للتنمية والحقوق

تزامناً مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان وتحقيقاً لمخرجات المؤتمر الأول للمهجرين قسراً والعائدين إلى أرض الوطن والذي اقيم في تاريخ 10/10/2020م ، فقد تم يوم الخميس الموافق 10/12/2020م توقيع مذكرة تفاهم بين المركز اليمني لحقوق الإنسان ومؤسسة المهجرين قسراً للتنمية والحقوق ، حيث قام رئيسا المركز والمؤسسة بتوقيع مذكرة التفاهم التي تؤسس للتعاون بين الطرفان في الجانب الحقوقي من توثيق وتحليل للقضايا الحقوقية المختلفة التي عانى ويعاني منها المهجرون قسراً والعائدون من دول المهجر المسجلون لدى مؤسسة المهجرين قسراً للتنمية والحقوق.

وقد أشاد الأستاذ/ عبداللطيف الهاشمي رئيس مؤسسة المهجرين قسراً بهذا الخطوة واعتبرها بداية تعاون جاد لانصاف ضحايا التهجير القسري لأبناء اليمن المتواجدين في دول المهجر، وأن المؤسسة ستقوم بالتنسيق والتعاون مع المركز بناءً على المعلومات الأولية لأصحاب القضايا المسجلين في المؤسسة والتنسيق بينهم وبين المركز.

من جانبه أكد الاستاذ/ إسماعيل المتوكل رئيس المركز اليمني لحقوق الإنسان التزام المركز بتقديم مايمكن من خدمات مجانية لضحايا التهجير القسري في الجوانب الحقوقية والقانونية من رصد وتوثيق ومناصرة وإعداد ملفات وترافع أمام القضاء المحلي والدولي.

الجدير بالذكر بأن عدد المهجرين والعائدين من دول المهجر زاد في السنوات الأخيرة حيث وصل عدد العائدين من السعودية حتى منتصف العام 2020م إلى أكثر من 63000 عائد ومهجر بحسب إحصائيات منظمة الهجرة الدولية.

صادر عن/

المركز اليمني لحقوق الإنسان ــــ مؤسسة المهجرين قسراً للتنمية والحقوق

بتاريخ 10 ديسمبر 2020م

 

 

لتنزيل البلاغ بصيغة PDF عبر الرابط :-بلاغ_صحفي_لتوقيع_مذكرة_تفاهم_لمناصرة_قضايا_المهجرين_قسراً

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة