المركز اليمني لحقوق الإنسان يستنكر اعتقال رسام الكاريكاتير كمال شرف و الصحفي عبدالإله شايع


 

وقد أفاد شقيقه “عمرو” بأن  مجموعة كبيرة من المسلحين بلباس مدني وعسكري مدججين بالأسلحة والقناصات وبمصاحبة عدد من السيارات ومصفحة قاموا بحصار منزلهم واقتحامه في موعد الإفطار بشكل عنيف أرعب أفراد الأسرة من رجال ونساء وأطفال، وقاموا بتكتيف “كمال” واقتياده إلى جهة غير معلومة ، وأشار أيضاً إلى  أن مسلحين ملثمين قاموا بتفتيش المنزل والعبث بمحتوياته ، وقاموا بمصادر متعلقات شخصية بشقيقه ، إضافة لجهازه المحمول .

وتزامن ذلك مع قيام قوات من “الأمن القومي” مساء أمس الأثنين  ايضاً باعتقال الصحفي “عبدالإله حيدر شايع ” بعد اقتحام منزله – وقت الإفطار-  وتفتيشه، مع إطلاق النار في الهواء وتوجيه الأسلحة لأفراد أسرته ومصادرة بعض متعلقاته الشخصية، قبل اقتياده لجهة غير معلومة  حسب إفادة شقيقه ” خالد شايع”.

وإذ يستنكر ويدين المركز اليمني لحقوق الإنسان الإنتهاكات الصارخة التي تعرض لها كمال شرف و عبدالله حيدر واسرتيهما ، فإنه يحمل السلطات الأمنية كامل المسئولية في الحفاظ على سلامتهما ، و يطالب النائب العام بالتدخل العاجل للإفراج عنهما ، ووقف ما يتعرضا له من مصادرة لحقوقهما المكفولة في  الدستور والقانون اليمني والمواثيق الدولية التي صادقت عليها اليمن .

المركز اليمني لحقوق الإنسان

17 أغسطس 2010

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق