تقرير شهر ديسمبر 2019 لجرائم العدوان على اليمن

لتنزيل التقرير بصيغة PDF:تقرير_شهر_ديسمبر_2019_لجرائم_العدوان

مقدمة

معاناة وكارثة إنسانية لا تتوقف بل تزداد سواءً، وذلك في اليمن منذ بدء العدوان عليه في 25 مارس 2015م من قبل قوات تحالف العدوان الذي شمل العديد من الدول بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وبدعم ومشاركة أمريكية وبريطانية وفرنسية وألمانية وغيرها من الدول.

عدوان تم فيه انتهاك القانون الدولي الإنساني بكل الطرق والوسائل ولكل ما احتواه، لم تبق جريمة لم ترتكبها قوات التحالف في اليمن، فمن الاستهداف المباشر للمدنيين والأعيان المدنية والخدمية بغارات الطيران والقصف المدفعي والصاروخي والأسلحة المختلفة حتى المحرمة منها من قنابل عنقودية وغيرها من القنابل واسعة المدى والأثر والأهداف الغير المتناسبة والعشوائية.

كذلك من التعامل اللاإنساني مع الأسرى والمعتقلين إلى اختطاف المواطنة سميرة مارش، إلى الحال الإنساني المتردي الذي سببه إغلاق مطار صنعاء ومحاصرة مدينة الدريهمي، كذلك التنصل من تنفيذ اتفاق السويد، الإنسان في اليمن إلى أين مع استمرار عدوان قوات التحالف على اليمن؟

احصائيات جرائم وانتهاكات قوات دول تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية لشهر 12/2019م:

عدد الغارات الجوية

عدد القصف (صاروخي، مدفعي، بوارج)

قنابل عنقودية منفجرة من المخلفات

24

1168

2

مباني سكنية

مناطق سكنية

35

35

عدد القتلى

أطفال

نساء

رجال

الاجمالي

12

1

28

41

عدد الجرحى

أطفال

نساء

رجال

الاجمالي

10

8

25

43

مطار

1

وسائل نقل

أرض زراعية

سوق

منشأة تجارية

1

14

2

2

منشأة جامعية

مدارس ومراكز تعليم

منشأة سياحية

1

1

1

معسكرات

1

كما نستعرض هنا أبرز الجرائم التي ارتكبتها دول تحالف العدوان على اليمن لشهر 12/2019م:

بتاريخ 3/12/2019م:

محافظة الحديدة:

  • قصف مدفعي على بقالة المواطن عمر زيد في قرية المنقم بمديرية الدريهمي المحاصرة قتل على اثره 5 أطفال، أسماء الضحايا كالتالي:

م

أسماء القتلى

العمر

سيد عمر يحي زيد

13 عام

عبدالله مسعود

8 أعوام

اماني عمر صغير علي

7 أعوام

عبد السلام عبدالله مسعود

7 أعوام

مراد احمد محمد مشروعي

8 أعوام

  • انفجار قذيفة من مخلفات العدوان في قرية المنقم بمديرية الدريهمي قتل على اثرها 5 أطفال وجرح طفل آخر.

  • إطلاق نيران برشاش عيار 12.7 لقوات التحالف في الساعة 8:30 على رقابة المنظر التابعة للجنة مراقبة وقف إطلاق النار.

بتاريخ 8/12/2019م:

محافظة صعدة:

  • نيران حرس الحدود السعودي قتل 3 مدنيين وجرح آخرين من المهاجرين الأفارقة في سوق الرقو بمديرية منبه الحدودية.

بتاريخ 24/12/2019م:

محافظة صعدة:

  • قصف مدفعي سعودي على سوق الرقو بمديرية منبه الحدودية قتل على اثره 5 مدنيين يمنيين و12 من المهاجرين الأفارقة كما جرح ما يقارب 15 آخرين بينهم أطفال.

بتاريخ 27/12/2019م:

محافظة صعدة:

  • ارتفاع حصيلة جريمة سوق الرقو بمديرية منبه إلى 24 قتيل إثر العثور على 4 جثامين بعد 4 أيام من وقوع الجريمة.

استهداف قوات دول تحالف العدوان للمدنيين في اليمن:

  • أسرة المواطن هبه كداف جمال جميعها ما بين قتيل وجريح أغلبهم أطفال في منطقة الجاح الأعلى بمديرية بيت الفقيه محافظة الحديدة اثر قذيفة هاون أطلقها مسلحو التحالف على منزلهم، يقول أحد الشهود: (العدوان قام باستهداف منزل المواطن هبه كداف جمال ما أدى إلى استشهاد مرته وبنته و3 عياله جرحى و2 بنات جرحى والمواشي حقه كلها جرحى وبعضها ميته).

  • قذيفة من مخلفات قوات تحالف العدوان قتلت 5 أطفال، بينما جرح طفل واحد اصابته خطيرة، وذلك في منطقة المنقم الأسفل التابعة لمديرية الدريهمي جنوب محافظة الحديدة اليمنية، يفيد أحد الشهود بأنهم أطفال لا تتجاوز أعمارهم العشر السنوات.

  • طفلان أصابتهم قذيفة هاون من قبل تحالف العدوان على اليمن أحدهما قتل والآخر جريح، القتيل أصيب بخمس شظايا في ظهره، عمر الطفلين لا يتعدى الثمان سنوات، حيث كان الطفلان يرعيان الأغنام وقت استهدافهما، وذلك في منطقة ملاحة بمديرية المصلوب محافظة الجوف اليمنية.

مجزرة سوق الرقو بمديرية منبه محافظة صعدة اليمنية:

  • سوق الرقو الحدودي مع السعودية تعرض مرة ثانية للاستهداف، راح ضحية الاستهداف العشرات من المدنيين، 37 قتيل حصيلة 3 اعتداءات متتالية وقعت على سوق الرقو بمديرية منبه بمحافظة صعدة والتي تعتبر مديرية حدودية في زمن لا يتجاوز الشهر، اعتداء يوم الثلاثاء الموافق 24/12/2019م خلف 17 قتيل بينهم 12 من الجنسية الأثيوبية، وجرح ما لا يقل عن 12 آخرين، وهو الاستهداف الثالث بعد اعتداءين مماثلين على نفس السوق، الأول كان في الـ 22 من الشهر الماضي وقد خلف 10 قتلى و18 جريح، وفي الاستهداف الثاني قتل 10 مدنيين وجرح 22 وذلك في 28 من الشهر الماضي، كل ذلك حسب الأمم المتحدة.

  • مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية:

  • قصف قوى العدوان لسوق الرقو في منبه بصعدة أدى لسقوط أكثر من 17 مدنياً بينهم 12 مهاجراً أفريقيا.

  • من بين الضحايا الأفارقة بسوق الرقو 3 أطفال وامرأتان إضافة لإصابة أكثر من 18 آخرين بينهم 3 أطفال و 4 نساء.

  • ارتفع عدد الضحايا في جريمة تحالف العدوان على اليمن في سوق الرقو بمديرية منبه بمحافظة صعدة إلى 45 بين قتيل وجريح، تم اسعاف بعضاً منهم إلى مستشفيات مدينة صعدة، يقول أحد الشهود: (جاء الطيران حلق وبعدا تم القصف بالهاونات، 4 ضربات، حصل قتلى وجرحى)، تفحمت 15 جثة للمهاجرين الأفارقة داخل سوق الرقو بفعل القصف السعودي، وقتل 5 مواطنين يمنيين وجرح 20 مدني جراحهم متفاوتة.

تكرر القصف على سوق الرقو خمس مرات خلال خمسين يوماً، والضحايا الساقطين في هذا السوق منذ بدء عدوان قوات التحالف على اليمن إلى يومنا هذا بالمئات، كما قام طيران التحالف أيضا باستهداف أسواق مختلفة في محافظة صعدة سقط اثر الاستهدافات المختلفة مئات الضحايا منذ بدء العدوان.

بتاريخ 27/12/2019م:

ارتفعت حصيلة جريمة سوق الرقو بمديرية منبه إلى 24 قتيل إثر العثور على 4 جثامين بعد 4 أيام من وقوع الجريمة.

جرائم وانتهاكات قوات التحالف بحق الأسرى:

  • جميع الأسرى المحررين من سجون قوات التحالف يتحدثون عن مرارة ما لاقوه من صنوف العذاب المختلفة، الأسير المحرر يحيى محمد حمود يقول: (أنا يحيى محمد حمود أبكر تم القبض عليّ من بحر أرتيريا من قبل المملكة السعودية، أنا صياد واعتقلوني بتهمة أنني أهرب للحوثيين سلاح وأنا صياد أشقى على أبي وأمي وإخواني)، ثم تحدث عن أنواع التعذيب قائلاً: (أنواع التعذيب تصليب وزحوفات يعني كل التعذيب العسكري موجود).

يقول أيضا الأسير المحرر عبد الله علي عبد الله: (الاسم عبد الله علي عبد الله بره من مديرية القناوص محافظة الحديدة، تم أسري في جبهة ميدي وتم نقلي إلى جيزان، وتم سؤالي عن مكان السيد عبد الملك الحوثي واغرائي بالمال والبيت والزواج وعندما أجبت أني لا أعلم مكانه وأننا نتلقى توجيهاته من قناة المسيرة تم تعذيبي بالكهرباء والكيبل). ويقول أحد الأسرى المحررين: (استجنت سنة وثمانية أشهر مارسوا فينا أنواع التعذيب، وقتلوا مننا ناس).

  • الأسير المحرر من سجون قوات التحالف في السعودية عادل عاد وقد بترت قدمه حيث بقي أسيراً لمدة 100 يوم، يروي عادل أصناف العذاب التي واجهها هو وزملائه الأسرى والتي كان منها رمي الرصاص وبتر الأقدام، يقول الأسير المحرر عادل محسن الحمزي: (جلسنا إلى بعد العشاء وبعدها جاء واحد دخل علينا من الباب، هم كانوا 4 الجالسين عندنا 3 راحوا البقالة وواحد خرج ودخل علينا من الباب الثاني وأطلق علينا النار أنا وزميلي بقرن كامل، جلسوا شوية وأخذونا بعد أن بحثوا عن المفاتيح وفكوا القيود من أرجلنا أخذونا إلى المستشفى، أنا دخلت في غيبوبة ما يقارب أسبوع، قدمي اليسار أصيبت واكتسرت وقاموا بتسميرها وكانت أصبعي تتحرك، بعدها دخل المصري قال في معك تخدير وأنا فرحت أنا جائع وضامي أشتي زاد فعندما قال معي تخدير فرحت قلت سيخرج الليات –الأنابيبالذي في حلقي ويخرج اللي حق النزيف الذي يشفط الدم، خدرني أقوم وقده يلوي رجلي وقده يهب لها شاش ويهب لها قطعة جبس، قلت يا دكتور ليش –لماذاقطعتها؟ قال أنا ما جيت هنا أرحرحك –أريحكيا ولد الكلب أجدودي في اليمن مدفنين، وأنا لمن أشكي؟ أرجع إلى ربي، بكيت لي شوية..).

يضيف عادل في كلامه قائلاً: (ناس كبار خوارج ما هم سعوديين خوارج أمريكيين ومن باكستان أو من هذه الأنواع، طلعوا من على الانفراديات وقاموا بالضرب بالنيران داخل العنابر بالأسلحة حتى أن هناك وقع جرحى، كان رجلي يجي يجارحها هذا المصري كل ثالث يوم كان يعصرها مثل عصر الثوب لما تفتتح كان يأتي وقد بدأت تتلملم شوية يعصرها عصر الثوب لما تفتتح بعض ساعات كان تأتيني دوخة وغومة من الوجع حقها).

  • يقول عبد الرحمن وهو من الأسرى المحررين وكان قبل الأسير يقيم في السعودية: (الساعة عشرة في الليل دقوا الباب وأنا أفتح البوابة إلا الجيش واقف خمس سيارات، أنت فلان؟ قلنا أيوه فلان، عائلتي كانوا نائمين وأنا كانت الصاحي –المستيقظالوحيد والبقية نائمين، قالوا نأخذ بس اجراءات وترجع، ودونا إلى أبو عريش، أيش التهمة حقي؟ قالوا أنت أسير أنت مع الحوثي أنت إرهابي، يا إما تعترف أنك حوثي ومتعامل مع الحوثي يا إما رايح مثلما راحوا ناس من قبلك، ماتوا في التحقيق، والله ماتوا، ضربوهم حتى ماتوا، كان كل يوم ضرب، تطلع الحمام ضرب، ترجع ضرب، وجهك للجدار من صلاة الفجر وحتى الساعة 10 وأنت نوم).

ويضيف عبد الرحمن: (لي في السعودية أكثر من عشر سنوات، يمسكوا من أرادوا دولة بلاد الحرمين الشريفين ويودوك أسير، كيف أسير وأنا مقيم ساكن في أراضيهم بأولادي وعائلتي وحقي عندي 200 رأس غنم و5 أبقار، فين حقي وفين عائلتي، في نفسي حقي وعائلتي قالوا اطلع بس أسير).

وهنا ذياب أسير محرر من أبناء محافظة مأرب يقول: (وقع لي مرض ابني وسافرت به أنا وزوجتي وابن عمي، وقع فيه سرطان، أمسكوا بي في مطار سيئون أخذوني من عند زوجتي وبعد أن أخذوني أهانوني، قلت لهم معي مرض ابني أنا معي شهرين وأرجع اليمن، بعدها بقيت 8 أيام مسجون هناك في سيئون وقالوا عيطلعوني مأرب ثم ذهبوا بي إلى الوديعة، إلى عند علي محسن وصدروا بي إلى السعودية، وبعدما صدروا بي السعودية إلى شرورة أهانوني هناك ضربوني وعذبوني بقيت 12 يوم بعدها أخذوني إلى خميس مشيط إلى عند الأسرى، قابلوا معي تحقيق ضربوني وكهربوني وبقيت سنتين وثمانية أشهر، بعدما مسكوني رجع ابني صنعاء جلس شهر وبعدا سافروا به، سافر به ابن عمي تهريب ولاحقوه، توفى الولد الله يرحمه ولم أعلم به إلا حين وصلت هنا أنه مات، قالوا أنه مات بعد 3 أشهر من بعدما مسكوني، أخذ علاجه وأدويته في مصر وبعد الرجوع لاحقوه واهتان، ترك أسرته في سيئون وهو هرب وطلعوهم ناس من هناك يعرفونا طلعوهم إلى هنا إلى صنعاء واستقبلهم أخي وهم زوجتي وعمتي).

  • الأسير المحرر من سجون التحالف علي الكاظمي والذي هو جريح أيضاً من أبناء مديرية ذمار يقول: (أنا كنت في أبواب الحديد في عسير تم الالتفاف علينا من جبل وادي الحميقان وأسرت هناك، وكان هناك قناصة قنصتني في رجلي وأخذوني بعدها بأسبوع إلى السجن، وتم سجني في الانفرادي، معاملتهم صعبة، ضرب إهانة كلام ما هو حق مسلمين ولا هو أخلاق مسلمين، يسبوك ويخطئوا عليك يهينوك يدخلوا بالجزمات يهينوك يدعسوك في وجهك يضربوك بالليات –الأنابيب البلاستيكية، وبعض الأيام لا يعطونا أكل، ماذا أقول؟ قده إلى داخل وآح).

  • المختطف المحرر إسكندر:

  • ما يحدث في سجون حزب الإصلاح في محافظة مأرب ممارسات وحشية وأنا شاهد على ذلك وباعتباري أحد أعضاء الحزب.

  • ما يحدث لأعضاء الحزب في محافظة عدن من تنكيل من قبل مرتزقة الإمارات هو بمثابة العقاب عن أفعالهم للمختطفين والأسرى في مدينة مأرب.

  • الطفل المختطف النزيلي:

  • تعرضت للتعذيب النفسي والجسدي في سجون مأرب وهناك العديد من الأطفال تتراوح أعمارهم بين الثالثة عشرة والسادسة عشرة.

  • عائلة أحد المختطفين الصوماليين:

  • زوجي كان يعمل في سفارة الصومال بصنعاء تم اختطافه في مأرب في ٢٠١٧م دون ذنب يذكر.

  • أناشدكم جميعاً المساعدة لي لإيجاد زوجي، لأني وحيدة عندكم ولدي أربعة أولاد.

  • الأسرى المحررون من سجون قوات التحالف يعتبرون أنفسهم ناجون من الموت، حيث يفيدون بأن بعض زملائهم قتلوا قنصاً داخل السجن، آخرون قتلوا بالتعذيب الوحشي، عبد الله المثنى من أبناء مديرية مبين بمحافظة حجة كان يقاتل ثم جرح ثم تم أسره، يقول الأسير المحرر من سجون التحالف بالمملكة العربية السعودية عبد الله المثنى: (استلمتني القوات السعودية، بعدين دخلونا وفكوا لنا عملية، خرجوا عيني الثانية، والعين الثانية كانت ستتعافى كنت أرى بها طبيعي لكن طلعوها، ثم تلقينا قليل علاجات منهم وكنا لا نتلقاها إلا بضرب وإهانة، المغذية معلقة فيك والكيبل يشتغل في ظهرك، لطمني بالجزمة لما افتك هذا [وأشار إلى وجهه حيث افتكت المنطقة من فمه إلى أسفل وجهه بشكل مائل]، أخذ الجزمة من رجله ولطمني حتى افتك هذا كله).

وأضاف عبد الله: (بعد المستشفى نقلونا سجن جيزان أبو عريش، لقينا تحقيقات هناك، كانوا يخرجونا يعلقونا بالشوك، يخلوك تطلع على الكرسي ويعلقك بالشبك بكلابش بحديدة على يدك ويسحب الكرسي من تحتك ويخليك معلق، ويضربك على ظهرك، يضرب يضرب يضرب لما يقل لك وين مكان الإصابة؟ توريه مكان الإصابة يعني لو فيه رحمه إنه ما يضربك عليها، يضربك على مكان الإصابة، ضربني حتى افتكت هذه الإصابة والإصابة الثانية افتكين كلهن [وأشار إلى كتفيه]، علقوني من الساعة 12 منتصف الليل إلى أذان الفجر، استخدموا معي الزراد الكهرب، كانوا يخلعون أظافر رجلي بالزرادي، في يوم طلعوا فوق ظهري 4 حبات بلوك، وربطوني بأطراف أرجلي وأطراف يديّ وعلقوني طالع في السطح وكانوا يضربوني من نازل على الصدر والأربع البلوك فوق ظهري، وينزلني إلى نازل ويطلع 2 عساكر فوق ظهري يعني لما اتكسرت عظامي بالمرة ما عد استطعت أقف).

ويشرح عبد الله قائلاً: (كانوا يتعاملون معنا بالقنص من مسافة بعيدة، استشهدوا مننا 7 أشخاص، وبعدها دخلونا، دخلوني في الانفرادي بعد هذه الواقعة، وأذكر شخص يسموه طه السعدي من محافظة حجة عاده أسر قريب من شدة التعذيب افتقد عنا، يعني أنه استشهد بالمرة يعني من شدة الضرب وتعذيبهم له، وكثير من الأسرى اختفوا عنا).

وأوضح قائلاً: (جاءت منظمة الصليب الأحمر إلينا، وقبل أن تأتي جهزوا لنا الفرش والبطانيات الجداد، كنا قبلها نرقد على البلاط، وقبل أن تأتي منظمة الصليب الأحمر بيومين أعطونا البطانيات الجداد والعلاجات، أعطونا علاجات تمسح آثار الضرب كامل، تمسح الضرب مرة ما تخليها تبان في جسمك).

النازحون:

  • مخيم الخديش في مديرية عبس بمحافظة حجة للنازحين، عدد الأسر النازحة 80 ألف أسرة وفق الإحصاءات الرسمية، وضعهم صعب جدا، يقول أحد النازحين: (نأكل وجبة الفطور ولا نجد لا عشاء ولا غداء، يعطونا شوية شوية قمح واليوم الثاني لا، هذه حالتنا والناس كلهم شاهدين ويتكلمون)، ويقول آخر: (في مخيم الخديش بعض الأمة لا يملكون طرابيل، والأمطار تدخل من كل جانب)، يقول ثالث: (أوضاعنا تعبانة في المخيم، نعاني من البرد، من المرض، من حمى الضنك من الملاريا، من جميع الأمراض).

يضيف نازح آخر: (لا إيواء ولا بيت ولا حمام، لي 5 أشهر نازح لا أملك حتى القوت الضروري، إلا ما يعطوني من القرى)، ناشد المدنيون منظمات الإغاثات الإنسانية بالنظر إليهم، لوضعهم الصعب، كما يفيد البعض أنه تم تسجيلهم في سجلات المنظمات إلا أنهم لم يعطوهم أي شيء إلى الآن.

  • المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن:

  • ارتفاع عدد النازحين إلى أكثر من ثلاثة ملايين و800 ألف نازح حتى نهاية نوفمبر المنصرم.

  • مئات الآلاف من النازحين يعيشون وضعاً إنسانياً كارثياً منذ ما يقارب خمس سنوات جراء استمرار العدوان وصمت المنظمات الدولية.

خروقات اتفاق السويد بشأن محافظة الحديدة:

  • خروقات قوات التحالف في الحديدة طفلة قتيلة و5 جرحى ونفوق عدد من المواشي في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه بفعل الاستهداف المتعمد، يقول أحد المدنيين: (يضربوا الأطفال والنساء والمنازل..)، ويقول آخر: (استهداف مباشر للأبرياء والآمنين في بيوتهم). وفي محافظة الحديدة بشكل عام تم فيها العديد من الخروق منها إطلاق صاروخ موجه باتجاه مثلث العدين بمديرية حيس، وتم استهداف شرق مديرية التحيتا بقذائف الهاون، واحترقت منازل المدنيين غرب مديرية التحيتا.

كما استحدثت جرافة تابعة لتحالف العدوان تحصينات جديدة شمال مدينة الدريهمي المحاصرة، وتم قصف مدينة الدريهمي المحاصرة ما أدى إلى تضرر وتدمير عدد من منازل المدنيين، كما أن مديرية الدريهمي ما زالت محاصرة من قبل قوات تحالف العدوان منذ أكثر من سنة ونصف، كذلك يتم استهداف المديرية بشكل ممنهج ومتعمد وكأن الغرض من ذلك تهجير الأهالي قسراً. خروقات قوات تحالف العدوان لاتفاق ستوكهولم تتم بشكل يومي في محافظة الحديدة وكافة مناطق مدينة الحديدة.

  • مر عام على اتفاق السويد وما زال الوضع في محافظة الحديدة كما هو، فخروقات قوات التحالف للاتفاق لا تتوقف، فالقصف الصاروخي والمدفعي ما زال مستمر على منازل المدنيين ومزارعهم، كما أن الغارات الجوية تتجدد بين حين وآخر، إلى جانب الضحايا الذي يقتلوا أو يجرحوا إثر القصف المستمر الذي يستهدفهم، فمؤخرا قتل مدني وجرح آخر اثر قصف استهدفهم في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا.

كذلك يتم منع سفن النفط والغذاء من الدخول إلى ميناء الحديدة، بينما لم تتخذ الأمم المتحدة أي إجراء لتنفيذ الاتفاق بالرغم من كونها راعيته، كما لم تبين ما يعرقل هذا الاتفاق وأي الأطراف لم يلتزم وتقوم بتشكيل ضغط عليه ليقوم بالتنفيذ.

تحترق منازل المدنيين إن لم تتدمر وتساوى بالأرض في مديرية الدريهمي، فهي محاصرة لأكثر من عام ونصف، وقد انعدم منها أبسط مكونات الحياة، فالقذائف تنهال عليهم بشكل يومي ودائم، والغذاء والدواء ممنوع من الدخول إليها، كذلك يحظر على أي من الأهالي هناك الخروج أو الدخول إلى المديرية.

ولكل ما سبق بدأ المدنيون يشعرون بفشل اتفاق السويد خاصة بعد دخوله العام الثاني.

  • جريمة جديدة في محافظة الحديدة لعدوان قوات التحالف واختراق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار، ففي منطقة كيلو 16 بمديرية الحالي استهدف مسلحو التحالف منزل المدني عبد الله هديش ما سبب في مقتل امرأة وجرح أخريات وطفلين.

  • بلغت خروقات قوات التحالف حسب مصادر إعلامية 30.903 خرق، كما أن الخروقات تركزت على مناطق آهلة بالمدنيين حيث سقط إثر الخروقات حسب المصدر 656 قتيلاً وجريحاً، عدد القتلى بلغ 148 قتيل يتوزعون كالتالي: 36 طفل، 27 امرأة، 85 رجل، أما الجرحى فإجماليهم 481 جريح يتوزعون كالتالي: 169طفل، 97 امرأة، 215 رجل.

إلى جانب الضحايا المدنيين بفعل الخروقات هناك خسائر مادية، فقد احترقت مزارع المدنيين، وتضررت منازلهم وممتلكاتهم بشكل بالغ، كما تمت محاصرة مديرية الدريهمي بشكل مطبق، فالمديرية مازالت تحت الحصار من قبل الاتفاق ومن بعد، تبلغ مدة الحصار أكثر من عام ونصف وما زال مستمراً حتى اللحظة.

قوات تحالف العدوان والمسلحين التابعين لهم والمدعومين من قبلهم قاموا بالقصف على منازل ومزارع المواطنين في منطقة الجاح الأعلى بمديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة أدى إلى أضرار في الممتلكات، يقول أحد الشهود أن القصف سبب حالة رعب للأطفال في المنطقة، كما قاموا باستهداف منطقة القرشية بقذائف الهاون، سبب الاستهداف أضراراً مادية في المنطقة، كذلك تم التمشيط الناري بالأسلحة بشكل مستمر في مدينة الحديدة على ممتلكات المدنيين، كما حلق طيران التجسس التابع للتحالف في أجواء منطقة الجاح الأعلى.

  • في منطقة الجاح الأعلى بمديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة قام مسلحو التحالف بإحراق مزارع المواطنين، مئات المربعات تم احراقها على مدى سنوات العدوان، كما تعرضت آلاف المحاصيل الزراعية للتلف بفعل الاستهداف المباشر، كذلك قتل عدد من المدنيين المزارعين، كما تم التمشيط الناري للمنطقة ليلاً، كذلك تم إحراق منزل مواطن جنوب قرية الشجن في أطراف مدينة الدريهمي بالقصف المدفعي، وتم الاستهداف المباشر لمنازل وممتلكات المواطنين في مدينة الدريهمي.

وتم استهداف منازل المدنيين في قرية المقانع وحارة الضبياني وكلية الهندسة وسيتي ماكس في مدينة الحديدة، كما تم قصف منطقة الفازة بمديرية التحيتا بثمان قذائف مدفعية، وكل ما سبق هي خروقات واضحة لاتفاق ستوكهولم.

  • يتنصل مسلحو التحالف عن تنفيذ اتفاق السويد بل ويقومون بارتكاب أعمال تخرقه وتخالف محتواه وتعارضه، فهم يعتدون على المنازل والمزارع دون توقف، فمؤخرا استهدف قصف مدفعي مزارع المواطنين شرقي التحيتا ومنطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه، فهم يدمرون كل مقومات الحياة في المناطق التي يستهدفونها وكأنهم يريدون إجبار أهلها على الرحيل منها، النيران التهمت أشجار النخيل في منطقة الجاح الأعلى.

  • وأما في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا بمحافظة الحديدة اليمنية جرح المدني عبد الله اثر قنبلة انفجرت به من مخلفات تحالف العدوان حيث كانت على الأرض حينما كان يمشي بدراجته النارية وقد أصيب في بطنه كما تسببت في قطع الإحليل.

مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة وما تعانيه من حصار خانق وقتل مستمر:

  • تستمر مأساة مديرية الدريهمي دون وضع أي حلول إنسانية من قبل المعنيين للتخفيف عن تلك المعاناة على الأقل إن لم تكن لإيقافها، محلات تجارية تم ضربها وتدميرها من قبل البوارج التابعة للتحالف وقد قتل فيها عدد من المدنيين، أبسط مقومات الحياة تكاد تكون معدومة هناك فلا ماء ولا غذاء، كذلك الحالة الصحية للسكان فهي سيئة جدا فلأدوية منعدمة، وإلى جانب الحصار المطبق القصف ما زال مستمر دون توقف ودون مراعاة للحالة الإنسانية التي يعيشها المدنيون.

  • في مدينة الدريهمي بمحافظة الحديدة ترتكب قوات التحالف جريمة إبادة جماعية بحق الأهالي هناك، فهي تمارس في حقهم الحصار الشامل لأكثر من عام ونصف إلى جانب القصف الصاروخي والمدفعي اليومي المستمر الذي يستهدف المدنيين وممتلكاتهم والأعيان المدنية والخدمية، وقد قتل إثر هذه الممارسات من القصف المباشر والحصار الذي سبب الجوع والمرض العديد من المواطنين، وقد تدمر اثر ذلك أيضا عدد من المنازل والمدارس والمستشفيات وغيرها من القطاعات الخدمية التي تدمرت بالكامل على مدار عام ونصف، ناشد الأهالي هناك عدة مرات المجتمع الدولي إلا أنهم لم يجدوا أي رد فعل أو تغيير في وضعهم وبقي كل شيء كما هو إن لم يقابل ذلك بالتصعيد بتكثيف الضربات عليهم، كما لم يغير اتفاق ستوكهولم أي شيء في المديرية فجميع المنافذ المؤدية إلى المدينة ما زالت مغلقة، ولا يسمح للمواد الغذائية بالدخول إلى المدينة، قوات التحالف جعلت من مديرية الدريهمي سجن كبير بلا ماء أو غذاء أو دواء لأكثر من 7000 نسمة.

  • حاولت قوات التحالف تهجير المدنيين قسرا من منازلهم، وهذا أيضا ما أشارت به بعض المنظمات الدولية على السكان في الدريهمي بأن يتم تهجيرهم وعمل مخيمات لهم في المناطق التي يسيطر عليها من قاموا بحصارهم واستهدافهم، وهذا أمر لا يعقل، حيث يقول أحد المدنيين: (قلنا لهم لن نخرج من بيوتنا، سنبقى هنا ونموت هنا، وبعد أن خرج الصليب الأحمر من عندنا تم القصف علينا بكثافة لمدة 24 ساعة، وهذا لأننا لم نستجب للمنظمات بالخروج من بيوتنا ومنطقتنا).

المنازل والأسواق والمرافق الطبية وكل ما حرم القانون الإنساني الدولي استهدافه كان محل استهداف قوات التحالف.

  • شاب من أبناء مديرية الدريهمي جرح اثر قذيفة أطلقها مسلحو التحالف باتجاه منازلهم الآهلة بالسكان، حيث انتشرت شظايا القذيفة في جسده وسببت جراحاً عميقة، في الدريهمي قتل وتدمير وحصار.

  • مدرسة عمر بن الخطاب بمديرية الدريهمي المحاصرة بمحافظة الحديدة اليمنية تم استهدافها منذ بدء الحصار حتى يوم 28/12/2019م، بمديرية الدريهمي تم استهداف المدراس والمنازل ودور العبادة، إلى جانب الحصار لمديرية الدريهمي يتم الاستهداف لها بالقذائف المدفعية والهاون ومختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة بشكل مكثف ويومي، وقد سبب أضراراً جسيمة داخل المديرية.

داخل إحدى المدارس بمديرية الدريهمي تجد الحطام، أجهزة كمبيوتر محطمة ومرمية ومتناثرة، وكذا مكائن خياطة، والكراسي والطاولات، الجدران والنوافذ والأبواب، تجد الجدران مدمرة ومتناثرة على الأرض، ومن لم يسقط على الأرض منها تجده مليئا بالحفر والفتحات التي سببها الاستهداف، كذلك خزانات المياه وكل شيء بكل ما تحمله من معنى.

استهداف عدوان قوات التحالف لمطار صنعاء الدولي وفرض الحصار عليه:

  • تم إغلاق مطار صنعاء الدولي حتى في وجه المرضى والحالات المستعصية وذلك بأوامر قيادات قوات التحالف، فقد منع على أي طائرة من الذهاب والإياب من وإلى المطار ماعدا رحلات الأمم المتحدة والبعثات الدبلوماسية، مدير مطار صنعاء خالد الشايف أكد أن إغلاق المطار سبب في عرقلة الجسر الطبي أكثر من مرة آخرها كان في أكتوبر الماضي، حيث وضح بأنه تم إبلاغ المرضى، وتجمع المرضى في صنعاء، وقبل موعد الرحلة بـ 24 ساعة تم التأجيل، وأن المرضى ما زالوا في الفنادق ينتظرون الرحلة الطبية، كما بين أن الجسر الطبي وإن تم تنفيذه في أرض الواقع بمعدل رحلتين في الشهر إلى مصر كل رحلة خمسين مريض وخمسين مرافق أي 100 مريض في الشهر وفي السنة 1200 مريض فإن 1200 مريض في السنة من 350 ألف مريض لا تساوي 10% من الاحتياج الفعلي للمواطن اليمني، فإذا استمرت الآلية بهذا المقترح سوف يفارق الحياة آلاف المرضى وهم ينتظرون الدور حتى يصل إليهم، وأضاف الشايف أن إغلاق مطار صنعاء الدولي يعتبر جريمة حرب ولا يوجد أي مبرر لإغلاقه.

  • الطفل خليل حاشد من أبناء محافظة عمران يبلغ من العمر 12 عاماً يعاني من الفشل الكلوي في كليته الوحيدة في جسمه، تتدهور حالته النفسية والصحية ويفقد الأمل حيث وعدتهم إحدى المنظمات الدولية بإخراجه للعلاج إلا أن قيادات التحالف منعت سفره، يقول حاشد سيلان والد الطفل خليل: (وصلنا إلى هنا كان معنا ما يقارب 400$ قلنا نخليها للسفر ما دام وقد احنا مسافرين بعد أن جرجرناها من الناس –اقترضناهاثم أكلناها هنا، أسعفته مرتين أو ثلاث، فحوصات إشاعات، أناشدهم بكل لغات العالم وبكل صراحة بأن يفكوا الحصار عن مطار صنعاء ويسفرونا).

ويقول الطفل خليل حاشد سيلان مخاطبا قيادات قوات التحالف: (تشتوا تسفرونا سفرتونا تشتوا تموتونا موتونا، يعني ليش هذا؟ يا منعاه هاه [وأمسك بذقنه راجيا]، افتحوا مطار صنعاء هاه يا منعاه هاه بهذا الشهال [وأمسك برأسه وهذا في اليمن يسمى الجاه وهو من أساليب الرجاء والوساطة]). فالطفل خليل يعجز عن عيش طفولته كباقي الأطفال بسبب مرضه ويتمنى العودة إلى المدرسة، فهذه المعاناة النفسية التي يعيشها هي إلى جانب المعاناة الصحية فقد أجريت له أكثر من 8 عمليات جراحية في عدد من مستشفيات الجمهورية.

يقول الطفل خليل: (والله إني بين أتعب بعض الأحيان وأمرض وتصق [تؤلم] العملية شوية، كنت أدرس صف ثاني درست سنة بعدا ما عد سطيت أسير أدرس من هذا العظمي [وأشار إلى مكان العملية والذي يبدو ككتلة متورمة بارزة]، أخذني أبي إلى المستشفى قالوا فشل كلوي، أنا ما أموت قدنا بخير كل ساع وأنا أدخل العمليات يعني ما أستطيع..)، يقول خليل هذا الكلام وهو مبتسم ابتسامة بريئة تظهر فيها أسنانه الأمامية العليا وهي مخلوعة لم تطلع بعد محاولا أن يخفي خلف ابتسامته همومه وأحزانه التي بات يشعر معها باليأس وأن الموت أفضل وأريح له.

والد الطفل خليل حاشد سيلان فقد عمله وباع كل ما يملك لأجل إنقاذ ولده، فهو يحاول مواساة ولده ومسح دموعه، وإخفاء حزنه عنه فهو يتمنى رؤية ولده صحيحا معافا كبقية الأطفال، يقول حاشد مشيراً إلى قلبه: (حرقة عندما يرى الواحد فلذة كبده يتدمر بين يديه وما يستطيع إنه يعالجه ويخرج به [إشارة إلى السفر]، يا أخي أنا لا أريد الفندق أريد أسافر بابني أعالجه، إذا عندهم روح الإنسانية، معهم ثلاث رحلات أو أربع رحلات أو خمس رحلات في اليوم [إشارة للمنظمات الأممية]، الطائرة تسير وتجي من فوقنا، يعني بالله عليك ما يقتهر الواحد، طيران المنظمات ساير جاي وأحنا مكاننا جالسين ولا أي بال لنا، ولا أي رد اعتبار ولا أي كلام ولا كأننا من بني آدم أيش من إنسانية يتغنون بها؟).

يضيف الطفل خليل: (المنظمة الذي جاؤوا قبل قبل أمس قلنا نفسكم تسفرونا سفرتونا تشتوا تموتونا موتونا المقبرة فساحة، الصدق، مرة وصل أبي يتغدا وأنا قلت له يا أباه سير اقبرني أمانة، اقبرني ما بلا قبر، يعني ما فيهم إنسانية؟ ولا فيهم خير؟)، الطفل خليل هو حالة واحدة من آلاف المرضى في الجمهورية اليمنية التي تسكن العاصمة صنعاء بعد أن وعدوهم بالسفر إلى الخارج لتلقي العلاج إلا أن الخيبة نالتهم.

  • الحاجة أمة الرزاق أحمد الناشري من مدينة الحديدة اليمنية أم لعدد من الأطفال مصابة بمرض السرطان وصلت إلى العاصمة صنعاء قبل شهرين بعد أن تم التواصل معها لسفرها للعلاج خارج اليمن، بدأت قصتها مع ألم من ورم في إحدى قدميها والكشف الطبي قرر معه الأطباء ضرورة سفرها للعلاج خارج اليمن، فعلاجها في اليمن متعذر لعدم وجود الأجهزة الطبية والأدوية فدول العدوان قد منعتها، تقول الحاجة أمة الرزاق: (اتصلوا بنا وقد كلمت الدكتور يحيى وقلت له: يا ابني ما تطلعني إلا وأنت داري إن به سفر، وهو الله يرضى عليه ما قصر اتصل بنا إن به سفر، والآن لنا هنا منذ شهرين لا هم قالوا لنا سيروا ولا هم قالوا لنا ريحوا لكم، وعيالي هناك مفلتين وبيتي مفلت، وأنا من كثر الهم طلع لي الضغط، حتى أني لم أستطع أن أذهب لأتعالج هنا).

لم يتوقف ألم الحاجة أمة الرزاق هنا عند تحملها للألم بل بدأ المرض بالانتشار في جسمها، فقد بدأت تشكو من ألم في الحلق والرقبة، كما بدأت تفقد الرؤية الواضحة، وتوضح الحاجة أمة الرزاق بأن المرض قد أصابها من قبل وأنها قد تعالجت له إلا أنه عاودها مرة أخرى لأنها لم تستطع السفر مرة أخرى بسبب الحصار المفروض من قبل دول قوات التحالف على اليمن، تقول الحاجة أمة الرزاق: (طلعت لي ورمة هنا في رجلي، والله لا قدر قد في هنا في رقبتي، أريد أن أتعالج ولو هنا أشوف ما هو، ما سيكون شيء إن شاء الله، خلاص ما نفعل؟ أما أكثر من هذا إلى متى؟ إلى متى سنبقى هكذا؟ إلى متى وبيتي مفلت وعيالي مفلتين وعادهم صغار وأحنا جالسين هنا، ما عد في راحة قدنا مخنوقة، صورتنا سنموت هنا، أنا خائفة أموت هنا بعيدة عن عيالي).

ناشدت الحاجة أمة الرزاق المجتمع الدولي قائلة: (خرجونا وسافروا بنا وارحموا حالنا، وإلا يخلوني أرجع لي أموت عند عيالي، يعلم الله بحالي، ما عد أقدر أوقف أحس بتعب، شكلي سأموت هنا).

الحاجة أمة الرزاق هي حالة من العديد من اليمنيين الذين يصارعون الألم والمرض وفقدان الأحبة، بينما حل أوجاعهم هي في فتح مطار صنعاء الدولي لهم ليستطيعوا السفر لتلقي العلاج في الخارج، والذي شملهم التحالف دون ذنب في عقابهم بالحصار الشامل بينما هم مدنيون ليس لهم أي يد في الحرب ولا يشاركون في أعمال عسكرية ولا وجود لأي مبرر لاستهدافهم أو إغلاق المطار في وجههم وحرمانهم من حقهم في التنقل والسفر.

  • المريض فؤاد محمد السودي والذي لم يستطع السفر للعلاج خارج اليمن بفعل إغلاق قوات التحالف لمطار صنعاء الدولي يقول: (عندي أورام في الغدة الدرقية وعندي أورام في الرأس وفي البطن، أخذت علاجات إجرائية سابقة والآن لازلت تحت العلاج، والآن تتضاعف الحالة في الكلى، الآن أعالج الكلى)، تتضاعف حالة فؤاد إلى الأسوأ كل يوم وهو منتظر لرحلة العلاج في الخارج، فقد أصيب بالفشل الكلوي إلى جانب الأورام التي يعاني منها.

يقول فؤاد: (حدثت لي حالة إغماء في الفندق ولم أشعر بنفسي إلا وأنا داخل المستشفى السعودي الألماني)، يقول الدكتور محمد البطاحي – استشاري أمراض الكلى في المستشفى السعودي الألماني: (أدت حالته إلى مضاعفات شديدة جاءنا قبل أسبوعين في حالة غيبوبة تامة لا يعرف أحد ولا يكلم أحد، انقطاع في البول ارتفاع شديد في وظائف الكلى وصلت 18 أي ما يعادل 1800 ملي غرام).

يقول فؤاد: (أنا الآن أعاني من فشل كلوي وأغسل كل ثاني يوم)، يعاني فؤاد من الحصار المفروض على اليمن عامة وعلى مطار صنعاء الدولي خاصة، كما يعاني من قل الإمكانات، يقول فؤاد: (جئت من البلاد وما فيني إلا ورم والآن فشل وكل يوم غسيل والتكاليف كبيرة والعلاجات ولا معانا قدرة ندفع العلاجات، صعبة جدا الحياة، لا نملك رواتب ولا نملك أي دخل، ولو استمر الوضع هكذا ولا سفر ولا علاج في الخارج يعني الحالة تتضاعف عندي وعند غيري).

يضيف الدكتور مطهر البطاحي – استشاري أمراض الكلى في المستشفى السعودي الألماني قائلاً: (كان لا يحتاج زراعة كلى بالمرة، ولكن بسبب تأخر المرض وتأخير السفر وتأخير العلاجات أدى إلى مضاعفة مرضه وقد يحتاج الآن إلى زراعة كلى، وهذا ما نطالب به الأمم المتحدة وقوات التحالف بفتح مطار صنعاء ونقل جميع الأمراض، لأنه ليس فؤاد المريض الوحيد ولكن هناك مئات الأمراض بهذا الشكل وكلما تأخروا من يوم إلى آخر أو من أسبوع إلى آخر كلما زادت مضاعفاتهم وظهرت لنا أمراض كثيرة وجديدة ومضاعفات لا نستطيع حتى نحن مستقبلا معالجتهم).

كما طالب فؤاد قائلاً: (نطلب من المنظمات الإنسانية أين الإنسانية؟ فكوا لنا المطار نتعالج).

  • الطفل خالد ذو العشر سنوات من أبناء محافظة صعدة مصاب بمرض السرطان، والد الطفل خالد ضيف الله سويد يقول: (سار إلى المدرسة خلال ما يقارب 25 يوم ثم تأثر، صوته اختلف ما عدت أفصح كلامه من مره، ثم نظره خف ما عاد يستضيء، ثم أخذته إلى صنعاء إلى مستشفى آزال، ثم أدخلوه التنويم لمدة 3 أيام، ثم أخرجوه من التنويم وأدخلوه العمليات لمدة 4 أيام، عملوا له أول عملية والثانية والثالثة، عملية نزع المرض من رقبته وصدره، بقيت 15 يوم في صنعاء).

يقول الطفل خالد: (أتمنى يفتحوا مطار صنعاء لكي أسافر إلى الهند وأتعافى وتعود لي صحتي)، الطفل خالد كان من أذكى التلاميذ في صفه فكان يأتي دائما في المركز الأول، فهو في الصف الثالث الابتدائي، كما أنه محب للعلم ففي فترة مرضه لا تبتعد حقيبته من قربه أبداً ويبقى يتصفح كتبه الدراسية، يقول خالد: (أتمنى أن أذهب إلى المدرسة وألعب مع أصحابي، وأخرج مع أبي وأتمشى).

والد خالد من جهته يبقى فؤاده يتقطع إثر رؤيته لولده في هذه الحال، كما يناشد قائلاً: (نناشد الأمم المتحدة والمعنيين بفتح مطار صنعاء لأن ابني خالد مريض زيادة، يعني قد سيموت بين يديّ، نريد أن نسفره إلى الهند).

احتجاز بحرية قوات التحالف بقيادة السعودية والامارات للسفن والمشتقات النفطية وآثار هذه الجريمة:

  • مصدر في ميناء الحديدة بتاريخ 4/12/2019م:

  • قوى العدوان تواصل احتجاز السفن أمام ميناء جيزان وهي تحمل تصاريح أممية.

  • العدوان يحتجز 13 سفينة تحمل مشتقات نفطية ومواد غذائية رغم حملها تصاريح أممية.

  • متحدث شركة النفط بتاريخ 12/12/2019:

  • عدد السفن المحتجزة من قبل العدوان اليوم 13 سفينة وجميعها حاصلة على تراخيص من الأمم المتحدة.

  • هناك 8 سفن محتجزة تحتوي على مشتقات نفطية منها 113 ألف طن من مادة البنزين و 110 ألف طن من مادة الديزل.

  • من بين السفن المحتجزة هناك 5 سفن تحتوي على مواد غذائية ومدة احتجاز السفن الـ 13 تجاوزت الأربعين يوماً حتى الآن.

  • شركة النفط اليمنية بتاريخ (21/12/2019م):

  • تحالف العدوان لا يزال محتجزاً لـ7 سفن نفطية محملة بأكثر من 180 ألف طن من مادتي البنزين والديزل.

  • تحالف العدوان يمعن بسياسة احتجاز السفن النفطية في تضييق الخناق على المواطنين وزيادة معاناتهم.

  • شركة النفط اليمنية بتاريخ 26/12/2019م:

قوى العدوان تواصل احتجاز 11 ناقلة نفط أمام ميناء جيزان وهي تحمل تصاريح عبور أممية.

  • مدير عام شركة النفط اليمنية بفرع الحديدة بتاريخ 29/12/2019م:

  • بوارج العدوان تواصل احتجاز 9 سفن نفطية وسفينة عاشرة تقل مادة الدقيق.

  • السفن الـ 9 تقل أكثر من 240 ألف طن من مادتي البنزين والديزل.

  • السفن محتجزة منذ مطلع نوفمبر الماضي، ومضى على احتجاز أول سفينة 51 يوما.

  • بوارج العدوان احتجزت يوم أمس السفينة lady hind والتي تقل شحنة من الدقيق.

  • قوى العدوان و الأمم المتحدة تتحملان مسؤولية الانتهاكات المتكررة لاتفاق السويد.

  • شركة النفط اليمنية بتاريخ 30/12/2019م:

تحالف العدوان لايزال محتجزاً لـ9 سفن نفطية محملة بأكثر من 240 ألف طن من مادتي البنزين والديزل رغم حصولها على تصاريح الدخول إلى ميناء الحديدة.

المختطفة سميرة حزام مارش:

  • سنة ونصف ووالدة المختطفة سميرة حزام مارش تبكي ابنتها المخفية في سجوان قوات تحالف العدوان في محافظة الحديدة حيث تم اختطافها من مديرية الحزم بمحافظة الجوف قبل سنة ونصف، سنة ونصف وأولاد المختطفة سميرة حزام مارش وعددهم 3 محرومون من أمهم، سنة ونصف وقوات التحالف يمنعون حتى التواصل مع المختطفة.

  • والدة سميرة حزام مارشالمختطفة في سجون مأرب التابعة لحزب الإصلاح خلال كلمتها في الفعالية التي نظمها أهالي المختطفين:

(أناشد منظمة حقوق الإنسان والأمم المتحدة أن يفرجوا عن ابنتي من هذه المحنة، 4 أشخاص ملثمين أخذوها ولم أرى سوى عيونهم وأنوفهم، قلت لهم: أين تريدون أن تأخذوا ابنتي؟، قالوا: سنرجعها الآن، ومن ذلك اليوم إلى الآن لم أراها، ولا أعرف كيف حالها، والله لم تفعل شيء، ولا يوجد لديها شيء، ولم تفعل شيء، مرأة يتيمة الأب، نزحنا من متون الجوف إلى الحزم، نازحين بسبب قصف الطيران ومن ضرب المدفعية والآر بي جي والبوازيك والأسلحة الرشاشة، جلسنا أنا وابنتي في الحزم سنة وسبعة أشهر، نسكن في زريبة، والله لم يقدموا لنا خيمة..).

  • سميرة مارش التي ناشدت أمها بمتابعتها وإعادتها وأن يتم البحث عن مكانها، تقول أم سميرة أنها تعبت وهي تذهب وتعود ولا تجد نتيجة، وأنها لم تجد أحد ينقذها، سميرة مارش لديها ثلاثة أطفال، بنتان وولد، اختطفوا أمهم من بينهم ولم يعيدوها، أطفالها في حالة يرثى لها يبكون ليلاً ونهاراً يريدون أمهم، أم سميرة تعبت وهي تبحث وتذهب وتعود وهي تبحث عن ابنتها وتحاول إخراجها ومعرفة مكانها دون جدوى، حيث تقول أم سميرة أن أحد قادة المسلحين التابعين للتحالف هددها أنها لو عادت للمطالبة بإطلاق سراح ابنتها سميرة فسيسجنها في غرفة لا تعرف نفسها أين هي.

منع مختطفو سميرة أهلها حتى من التواصل معها ولو تلفونيا، مضى على اختطافها سنة وسبعة أشهر، تقول أم سميرة أنها هي وابنتها هربوا إلى عندهم، تقصد هربوا إلى منطقة يسيطر عليها مسلحي التحالف، وقالت هربنا إلى عندهم لنأمن لكنهم في الأخير اختطفوا ابنتي.

أخو سميرة بدوره ناشد الأمم المتحدة وناشد حد قوله بكل من يقول لا إله إلا الله محمد رسول الله بأن يخرجوا أخته بأي طريقة ولو من أجل أولادها ومن أجل أمه، ويفيد أن أمه لم تجف لها دمعه وأنه لا ليلها ليل ولا نهارها نهار، وطالب الجميع أن يقفوا معه وقفة أخ جنب أخوه.

يجب من الأمم المتحدة ومسلحي التحالف وقادة حزب الإصلاح وجميع الوجاهات والمشائخ في محافظة الجوف أن ينظروا لقضية سميرة مارش وأن يطلقوا سراحها كونها حسب إفادة الجميع لم تقم بأي فعل يبرر اختطافها واخفاءها واحتجازها، وكذلك لأجل أولادها الثلاثة وأمها المكلومة، كما أن هذا الفعل مجرم ومحرم بجميع القوانين المحلية في اليمن وكذا الدولية على مستوى العالم أجمع وفي القانون الدولي الإنساني وجميع المواثيق والمعاهدات الدولية.

من آثار الحصار المطبق الذي فرضته قوات التحالف على اليمن:

  • مدير عام مستشفى الكويت د. أمين الجنيد:

  • مركز لوكيميا الأطفال بمستشفى الكويت يعتبر المركز الوحيد الذي يقدم خدماته لمئات المرضى من الأطفال المصابين بسرطان الدم.

  • حصار تحالف العدوان أثر كثيراً على علاج الأطفال المصابين بالسرطان وهناك عشرات الوفيات بينهم نتيجة انعدام الأدوية وتواضع الإمكانيات.

  • الأدوية الكيماوية لا نستطيع الوصول إليها وإيصالها لهؤلاء المرضى وهناك أدوية أخرى وأجهزة ومستلزمات إشعاعية يحتاجها المرضى منع العدوان استيرادها.

  • 30% من الأطفال المصابين بسرطان الدم ممن كان بالإمكان نقلهم للعلاج في مراكز متخصصة خارج البلد توفوا نتيجة إغلاق مطار صنعاء.

  • نائب مدير مركز لوكيميا الأطفال د. نسيم العبسي:

  • سرطان دم الأطفال انتشر خلال الآونة الأخيرة بشكل فظيع ونستقبل شهرياً 6 حالات جديدة.

  • حالات لوكيميا الأطفال لها خصوصية ويحتاج المريض إلى 3 سنوات من الجلسات العلاجية والتشخيصية في ظل صعوبات كبيرة نواجهها.

  • لدينا 700 حالة مسجلة بالمركز الذي يفتقر للأدوية ومريض لوكيميا الأطفال يحتاج للرعاية الصحية الكاملة ولا قدرة له على شراء الأدوية باهظة الثمن.

من آثار عدوان قوات التحالف على اليمن:

  • في أسواق صعدة القديمة بمحافظة صعدة اليمنية عشرات المحلات التجارية دمرت وعشرات أيضا أقفلت بفعل غارات طيران قوات التحالف التي استهدفتها ما أثر على ملاكها بأن فقدوا أعمالهم ومصادر رزقهم، فحسب شهادات المدنيين هناك أن هذا السوق يعتبر واجهة المحافظة ويباع فيه العديد من السلع وكذلك الحلي، وأن السياح كانوا يأتون ليتسوقوا فيه، يقول المدني عبد الوهاب صبرة وهو من أبناء صعدة القديمة: (كنت أمشي مع أبي قبل 55 سنة وأنا أعرف هذا السوق بهذا الشكل وكنت لا تستطيع المشي فيه إلا بالخطوة البطيئة من كثرة الإزدحام). يقول المدني جمال المنتصر وهو صاحب أحد المطاعم التي دمرها طيران التحالف: (هذا مطعمي ضربه الطيران أول الحرب وللآن أنا متعطل عن العمل منذ 4 سنوات ونصف).

أحمد المتميز وهو أحد تجار الأقمشة في هذا السوق يقول: (هذه محلاتنا كلها، أغلب أصحاب المحلات محلاتهم أفلست بسبب العدوان والغارات المتكررة على السوق). يعتبر سوق صعدة القديمة من المناطق التاريخية والتي يشبهه الجميع بسوق صنعاء القديمة بمحافظة صنعاء، فهو يمتلك حرمة قصف من عدة جوانب، فكونه أثري وكونه سوق وكونه مكان لا يوجد فيه أي مظاهر مسلحة وكونه مليء بالمدنيين يحرم كل ذلك وغيره استهدافه، إلا أن التحالف استهدفه وكان لاستهدافه عدة مضار وهي تدمير مكان أثري وتدمير سوق ومحال تجارية والإضرار بالتجار وتجارتهم وفقد العديد من المدنيين العاملين هناك لمصدر رزقهم، كذلك الإضرار بالمدنيين الذين كانوا يتسوقون منه كل ذلك إلى جانب من سقط من المدنيين من ضحايا اثر الاستهدافات المتكررة.

استهداف التحالف لميناء الحديدة بالقصف والحصار:

  • المسؤولون في ميناء الحديدة أكدوا أن عمل الميناء تراجع بنسبة 70%، كما أن العدوان منع وصول أكثر من 400 سلعة أساسية إليه، المهندس يحيى شرف الدين نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر الأحمر يقول: (كان الاستهداف لمحطة الحاويات والتي تعتبر عصب الميناء، في 2015 كان معدل النقص 50%، في 2016م 57% ، في 2017م تلاحظون تشديد الحصار من سنة إلى أخرى، كلما مر الوقت تزداد اجراءات الحصار تعقيدا وعرقلة السفن التي تصل إلى مؤسسة موانئ البحر الأحمر، في 2017م 79%، في 2018م 99%، في 2019م 95%، بالنسبة لي من خلال العمل أنها 100% إلا أن الـ 5% تتبع برنامج الغذاء العالمي وليست سفن حاويات تجارية).

هذا الحصار أدى إلى تراجع في عمل ميناء الحديدة وقد انعكس سلباً على الحركة الاقتصادية كما أثر على حياة المواطنين وتسبب في كارثة إنسانية لم يشهد لها العالم مثيل، يقول المهندس يحيى شرف الدين متحدثا عن ميناء الحديدة: (كان يعج بالحركة لا تستطيع أن تقف في الساحة هذه، سواء من حاويات أو من مواد أخرى، الحديد الإسمنت الأخشاب السيارات، المواد الأساسية والمواد الكمالية، الآن أصبح ما يصل إلى ميناء الحديدة لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة، المشتقات النفطية، القمح سواء كان قمح أو دقيق، أعلاف الدواجن، السكر..، هذا ما يصل إلى موانئ الحديدة سواء ميناء الحديدة أو الصليف).

كما أثر الحصار على الحركة التجارية ما أثر سلبا على التجار وعلى المدنيين، يقول علي الأشول وهو أحد التجار: (كنا نحمل بضاعة من هنا من الميناء، ميناء الحديدة يعني بسهولة توصل، نخرج البضاعة بالتلفون نرسل واحد يعامل وخرج لنا البضاعة وكل شيء سهل، الآن من عدن ومن عدن إلى البيضاء ومن البيضاء يرجع صنعاء وبعدا للحديدة، إيجار النقل كنا على حساب الشركات يحملوا لنا، الآن الشركة يدفعوا إيجار وأحنا ندفع إيجار، دبل، القاطرة بدل ما كانت بـ 200-300 ألف من عدن إلى هنا اليوم بمليون وشوي)، ويفيد تاجر آخر بأن البضاعة تبقى مدة شهر حتى تصل من عدن إلى الحديدة.

مواقف وتصريحات:

  • عضو اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى أحمد أبو حمراء:

  • تعرض الأسرى المحررون من السجون السعودية لأفظع وسائل التعذيب.

  • أحد الجرحى بقي بدون علاج لخمس سنوات وتعمد السجانون تعذيبه في أماكن جراحه.

  • اللجنة الوطنية للمرأة (6/12/2019م):

أدانت اللجنة الوطنية للمرأة استمرار قوى العدوان وأدواته في احتجاز سميرة حزام مارش في محافظة مأرب ورفض إطلاق سراحها. وأكدت اللجنة في بيان لها أن استمرار حجز سميرة مارش بعد أن تم اختطافها من أسرتها في الجوف ونقلها إلى مأرب عيب أخلاقي ومجتمعي، ويتنافى مع كل الأديان والقيم والقوانين الدولية والمواثيق الإنسانية.

وأشارت إلى أن ما قامت به أدوات العدوان من اختطاف وسجن وتقييد لحرية سميرة حزام مارش وإبعادها عن أبنائها جريمة بكل المقاييس الإنسانية والقانونية، داعية المنظمات الإنسانية الدولية والأممية والمنظمات الحقوقية إلى إدانة هذه الجريمة. واعتبرت اللجنة الوطنية للمرأة استمرار احتجاز سميرة مارش وصمة عار لدول العدوان وأدواته من حزب الإصلاح.

وطالب البيان المنظمات الأممية والدولية والمحلية إلى التدخل السريع والعمل على إطلاق سراح النساء المختطفات من قبل أدوات وعملاء تحالف العدوان من بيوتهن وعلى رأسهن سميرة حزام مارش. وعبرت اللجنة الوطنية للمرأة عن الأمل في أن تقوم المنظمات الدولية والأممية بواجبها تجاه ما تتعرض له النساء اليمنيات من انتهاكات من دول تحالف العدوان وعملائها في المناطق المحتلة.

  • منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل في تقرير لها بخصوص انتهاكات تحالف العدوان بحق أطفال اليمن طوال 1700 يوم:

  • بلغ أعداد ضحايا غارات العدوان على المنازل والمدارس والمزارع من الأطفال طوال 1700 يوم أكثر من 7500 طفل وطفلة عدد القتلى 3672 وعدد الجرحى نحو 3856.

  • ضحايا العدوان من النساء بلغ 2337 امرأة وجرح أكثر من 2689 امرأة.

  • عدد النازحين جراء العدوان بلغ أكثر من ثلاثة ملايين و389 نازحاً وعدد الأسر النازحة نحو 564 ألفاً و393 أسرة نازحة.

  • ناطق وزارة الصحة:

  • أكثر من 800 طفل معاق حركياً بصورة دائمة جراء غارات تحالف العدوان على مساكن المواطنين طوال 1700 يوم من القصف الجوي.

  • أكثر من 80 ألف طفل مصابون بحالات نفسية وعصبية متعددة الأنواع بسبب تراكمات 5 أعوام من القصف المباشر لمنازل المواطنين.

  • قرابة 3 مليون طفل دون سن الخامسة مصابون بسوء التغذية منهم 400 ألف طفل مصاب بسوء التغذية الحاد الوخيم ومعرضون للوفاة كل 10 دقائق إذا لم يتلقوا العناية الطبية المناسبة.

  • إغلاق مطار صنعاء حال دون سفر قرابة 320 ألف مواطن للخارج لتلقي العلاج توفي منهم 42 ألف ونسبة 13% منهم أطفال.

  • مدير المركز الوطني للأورام الدكتور عبدالله ثوابة:

  • نحتاج في مركزنا إلى جهاز إشعاعي حديث ومتطور ثلاثي الأبعاد لعلاج المرضى خصوصاً الأطفال.

  • الأطفال يحتاجون للعلاج بالإشعاع عالي الدقة وعلاجهم بالإشعاع العادي يعرضهم لخطر كبير جداً ونضطر لذلك رغم أنه يمثل كارثة.

  • قدمنا العديد من المذكرات والمناشدات لمنظمة الصحة العالمية بخصوص عقود صيانة الأجهزة وتوفير الأجهزة التشخيصية والعلاجية ولم نتلقى أي رد أو استجابة.

  • منظمة الصحة العالمية وبموجب المذكرات التزمت بتوفير جهاز تشخيصي مهم للغاية هو جهاز فلوسيتو متريوجهاز معجل خطي ثم تقاعست.

  • إغلاق مطار صنعاء أصاب المريض اليمني في مقتل لعدم القدرة على السفر للعلاج خارجياً ونتيجة منع دخول المستلزمات والأجهزة الطبية والأدوية الكيماوية.

  • 700 حالة جديدة من الأطفال المصابين بالأورام السرطانية المسجلين لدى مركزنا لهذا العام وهم من ضمن 6000 حالة جديدة من مختلف الأعمار.

  • وزير الصحة الدكتور طه المتوكل:

  • الأطفال المصابون بالأورام السرطانية يعانون معاناة كبيرة جداً لا سيما في ظل شحة الأدوية الكيماوية وتواضع الإمكانيات.

  • خلال سنوات العدوان تضاعفت الأعداد للدخول السنوي والأرقام مهولة جداً لعدد الحالات المصابة بالأورام السرطانية بأنواعها.

  • هناك 40 ألف حالة من المصابين بالأورام السرطانية المختلفة الذين يدخلون سنوياً منهم ما لا يقل عن 6000 طفل.

  • قوى العدوان لا تزال حتى اللحظة تمنع مرضى السرطان من السفر للخارج وتمنع الجسر الطبي الجوي ولا تسمح بدخول الأدوية والمستلزمات الطبية.

  • منع قوى العدوان دخول جهاز إشعاعي واحد إلى اليمن بدعوى استخدامه في الصناعات العسكرية يمثل جريمة حرب في القانون الدولي.

  • يمثل منع العدوان من دخول الجهاز الإشعاعي حكماً بالوفاة للمصابين بالأورام بما فيهم الأطفال.

  • 300 طفل من المصابين بشتى الأمراض بما فيها السرطان يموتون يومياً بحسب تقرير اليونيسف لهذا العام ما يعني أن هناك إبادة لجيل كامل أمام العالم.

  • مدير التموين الطبي بالمركز الوطني للأورام:

  • أعداد المرضى في تزايد ونقوم بصرف الأدوية الكيماوية للعديد من المراكز بالمحافظات.

  • لم نتمكن من تغطية احتياجها ونقلها محفوظة بدرجة حرارة معينة تضمن كفاءتها وفاعليتها.

  • أعداد وفيات الأطفال المصابين بالسرطان في تزايد ونحمل الأمم المتحدة المسئولية عن هذه الوفيات ونطالبها بالضغط على العدوان.

  • مدير قسم سرطان الأطفال بالمركز الوطني للأورام د. حمود هديش:

  • مركزنا يستقبل في قسميه الرقود والعيادات الاستشارية عدداً كبيراً من الحالات الجديدة والقديمة.

  • أغلب الحالات تأتي متأخرة وفي حالة صعبة نتيجة الظروف التي تمر بها البلد وعدم قدرة أسرهم على الوصول إلى المركز.

  • بعض الحالات تموت قبل أن تصل إلى المركز وقبل أن تحصل على العلاج بسبب الظروف التي تعانيها الأسر والتي فرضها العدوان.

  • الحصار جعل الكثير من الأسر تعاني من صعوبة الحصول على الأدوية التي لا تتوفر لدينا ونحن لا نملك ميزانية لشرائها.

  • نعاني من نقص حاد في الأدوية مما أجبر الأسر أن تبحث عنها بعناء وبعض الأسر الفقيرة تعود للبيت مما يتسبب في وفاة المريض.

  • على المجتمع الدولي إدراك معاناة المرضى وأسرهم ومراكزهم الصحية ما لم فإن الكارثة كبيرة.

  • أحمد أبو حمراء عضو اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى:

هناك أكثر من ١٢٠٠ مختطف في مدينة مأرب وأكثرهم من المرضى والطلاب والتجار الذين تم نهب كل ممتلكاتهم.

  • منظمة تهامة للحقوق والتنمية والتراث الإنساني:

  • وزارة حقوق الإنسان في تقريرها الوطنيّ عن واقع حقوق الانسان في اليمن وفضح جرائمِ وانتهاكات دول تحالف العدوان خلالَ 1700 يوم:

  • إجمالي عدد القتلى والجرحى المدنيين جراء العمليات العسكرية المباشرة لدول العدوان يتجاوز 43,345 خلال 1700 يوم من العدوان.

  • عدد الضحايا من المدنيين جراء العمليات العسكرية غير المباشرة بلغ 476.197 مدنيا.

  • أكثر من 9835 مدنيا أصيبوا جراء الاستهداف المباشر بإعاقات دائمة ومختلفة بينهم 800 طفل.

  • 80 ألف طفل وطفلة مصابون بحالات نفسية وعصبية متعددة نتيجة خمسة أعوام من القصف المباشر لمنازل أسرهم وتجمعاتهم .

  • أربعة وعشرون مليون ومائة ألف شخص بحاجة ماسة الى مساعدات (غذاء، صحة، ماء، إيواء وتعليم ).

  • أكثر من 70 ألف شخص عالقون في الخارج ولم يسمح لهم بالدخول نتيجة إغلاق مطار صنعاء.

  • منع من السفر أكثر من 340 ألف مواطن ممن هم بحاجة ماسة للسفر للخارج لتلقي العلاج.

  • أكثر من 8 ألاف أسرة داخل مديرية الدريهمي المحاصرة يحتاجون للمواد الغذائية والدوائية الضرورية.

  • ارتفاع نسبة الفقر إلى 85% وارتفاع معدل البطالة إلى أكثر من 65% مع استمرار العدوان والحصار على اليمن.

  • وزير الثروة السمكية محمد الزبيري:

سفينة إماراتية تستخدم كسجن عائم في البحر لاحتجاز الصيادين، وقدمنا أكثر من شكوى للمنظمات الدولية.

بعض الصور من جرائم العدوان في شهر 12/2019م:

الحديدةقرية المنقممديرية الدريهمي 3-12-2019

أسماء الضحايا في المستشفى الجمهوري جراء جريمة العدوان في سوق الرقو بمديرية منبه صعدة

أسماء الضحايا في المستشفى الجمهوري جراء جريمة العدوان في سوق الرقو بمديرية منبه صعدة

صعدةسوق الرقومديرية منبه-24-12-2019م

صعدةسوق الرقومديرية منبه-24-12-2019م

صعدةسوق الرقومديرية منبه-24-12-2019م

الخاتمة:

في كل تقرير شهري نصدره نجد أن لا شيء تغير للأفضل أو حتى لم يزدد سوءاً، احصائيات مهولة ومجازر وانتهاكات متكررة ومروعة كجريمة التحالف في سوق الرقو، قصص الأسرى التي تبين حجم اللاإنسانية في من قاموا بتعذيبهم، النازحون ومعاناتهم، اتفاق السويد الذي بقي حبرا على ورق، مديرية الدريهمي التي لا يوجد لمأساتها مثيل في العالم، مطار صنعاء المغلق في وجه كل من أنهكه المرض، السفن المحتجزة التي تحمل الدقيق والمشتقات النفطية التي تحتاجها وبشدة القطاعات الخدمية والمواطنين لتسيير حياتهم، الأطفال الثلاثة الذين ينتظرون أمهم المختطفة والمخفية سميرة مارش.

حصار خنق المواطنين، وعدوان دمر كل شيء، وميناء مغلق لا يسمح بدخول أي شيء عبره حتى الأدوية والمواد الغذائية، كثيرون صرحوا ونددوا وناشدوا وأدانوا ولكن مع العدوان على اليمن يبقى كل شيء على حالة وتبقى عناوين الإنسانية في اليمن حبراً على ورق.

التوصيات لقوات التحالف وكل من يشاركهم ويدعمهم وللأمم المتحدة ومجلس الأمن:

  • إيقاف العدوان على اليمن بكل أشكاله ورفع الحصار بشكل كامل لما في ذلك من أثر بالغ على المدنيين.

  • تشكيل لجنة دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في جميع الجرائم والانتهاكات التي حدثت في اليمن.

  • إحالة مرتكبي الجرائم والانتهاكات في اليمن للمحاكمة وإنزال العقوبة عليهم كلا بقدر مشاركته وعمله.

  • الإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين والمختطفين والمخفيين ومعاملتهم معاملة إنسانية بما ينص عليه القانون الدولي الإنساني.

  • النظر إلى النازحين وتقديم المساعدة لهم.

  • إلزام حزب الإصلاح بالإفراج عن المختطفة سميرة مارش وإعادتها إلى أهلها وأولادها ومعاقبة من قام باختطافها واحتجازها وتعويضها عما نالها.

  • فتح مطار صنعاء ورفع الحصار عنه والسماح للمرضى بالسفر بكل سهولة وبسرعة عاجلة.

  • رفع الحصار عن مديرية الدريهمي بشكل كامل والسماح للمواد الغذائية والطبية بالدخول وإيقاف إطلاق النار على المدنيين هناك وتعويض الأهالي عما نالهم وإعادة الإعمار ومحاسبة من قاموا بالانتهاكات هناك.

  • إلزام من يعرقلون اتفاق السويد بالالتزام به وتنفيذ ما جاء فيه.

  • وضع حل لمرتبات الموظفين لما أثر ذلك على معيشة المواطنين وسبب لهم المعاناة في كثير من الجوانب.

  • الإفراج عن السفن المحتجزة من قبل بحرية العدوان والسماح لها بالدخول لميناء الحديدة لما يجلب هذا الفعل من معاناة للمواطنين وللقطاعات الخدمية والطبية.

  • منع حكومة هادي من طباعة العملة اليمنية الجديدة لما لذلك من أثر اقتصادي خطير يؤثر على المدنيين ويزيد من معاناتهم.

كما نطلب من أحرار العالم التحرك الفعال والمناصرة للقضية اليمنية لوضع حد لجرائم التحالف في اليمن.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة