تقرير شهر يونيو 2019 لجرائم العدوان على اليمن

تقرير شهر يونيو 2019 لجرائم العدوان على اليمن

مقدمة

حرب شنتها مجموعة دول أسمت نفسها قوات التحالف على اليمن منذ 26 مارس 2015م، قاد هذا التحالف دولة السعودية والإمارات، وتشارك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا ودول أخرى في دعم هذا التحالف بمختلف الوسائل من أسلحة وخبراء واستخبارات وتأييد ..الخ من أنواع الدعم اللوجستي والاستخباراتي، مازالت هذه الحرب مستمرة إلى يومنا هذا، دول التحالف لم تحترم أي علاقة مع دولة اليمن كدولة، ولم تحترم المواطن اليمني كإنسان ولم ترع له أي حرمة، ولم تحترم أيضا وتلتزم بقواعد الحرب (القانون الدولي الإنساني)، ما سبب أسوأ أزمة إنسانية في العالم وذلك في اليمن.

 

احصائيات جرائم وانتهاكات قوات دول تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية لشهر 6/2019م:

 

عدد الغارات الجوية عدد القصف (صاروخي ومدفعي، بوارج، أسلحة ثقيلة ومتوسطة مختلفة) قنابل عنقودية منفجرة من المخلفات
255 2115 1

 

مباني سكنية مناطق سكنية استهداف تجمعات المدنيين
33 30 1

 

عدد القتلى
أطفال نساء رجال الاجمالي
12 5 16 33

 

عدد الجرحى
أطفال نساء رجال الاجمالي
23 20 23 66

 

مطار شبكة ومحطة اتصال منشأة حكومية
1 3 1

 

وسائل نقل أرض زراعية سوق منشأة تجارية شاحنة غذاء
2 21 2 9 1

 

منشأة جامعية منشأة سياحية مدارس ومراكز تعليم
2 1 1

 

معسكر قاعدة جوية
6 1

 

 

كما نستعرض هنا أبرز الجرائم التي ارتكبتها دول تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية لشهر 6/2019م:

يوم السبت الموافق 1/6/2019م:

محافظة تعز:

  • قذيفة هاون أطلقها مسلحو التحالف على أحد الأحياء السكنية في حي سوق الجملة بالمدينة جرح على اثرها 5 مدنيين بينهم أطفال.

 

يوم الأربعاء الموافق 5/6/2019م:

محافظة حجة:

  • قصف لبوارج التحالف الحربية على منطقة الجر بمديرية عبس راح ضحية القصف 7 جرحى من الأطفال والنساء.

 

يوم الجمعة الموافق 7/6/2019م:

محافظة الحديدة:

  • قصف مدفعي على الأحياء السكنية في شارع الشهداء بمديرية الحالي قتل على اثره امرأة مسنة وطفلة ورجل وجرحت امرأتين ورجل بجروح بليغة.

محافظة الضالع:

  • مسلحو التحالف اقتحموا مسجد بمديرية الأزارق وقاموا بقتل 6 مدنيين واعتقلوا 4 آخرين وقادوهم إلى جهة مجهولة.

 

يوم الأربعاء الموافق 12/6/2019م:

  • إلغاء رحلة رئيس اللجنة الأممية مايكل لوليسغارد الخاصة في مطار صنعاء الدولي من قبل قوات تحالف العدوان وذلك بتاريخ 12/6/2019م، كان من المفترض بدول التحالف أن تسهل أعمال اللجان الأممية وليس أن تفرض الحصار عليهم أيضاً، فهذا يعد عدم احترام وعدم اكتراث دول التحالف بالقانون الدولي الانساني ولا العاملين فيه.

 

يوم الأحد الموافق 16/6/2019م:

محافظة حجة:

  • غارة جوية على منزل مدنيين قتل على اثرها 3 أطفال وامرأة وجرح 6 آخرون بينهم نساء وأطفال كما تدمرت سيارة وسكن أحد المدنيين و قتلت وجرحت بعض المواشي وذلك في منطقة الجر بمديرية عبس.

 

يوم الجمعة الموافق 28/6/2019م:

محافظة تعز:

  • غارتان استهدفتا منزل المواطن “عبد القوي الكندي” في منطقة ورزان بمديرية خدير سقط على اثرهما 8 قتلى من المواطنين (رجلان و5 أطفال ومجهول) وجرح امرأتان، وحسب إفادة أقارب القتلى بأن هناك مفقودين لم يتم التعرف عليهم، أسماء الضحايا كالتالي:
م اسماء القتلى العمر
1  عبد القوي عبده أحمد الكندي. 70 سنة
2  أحمد عبد القوي عبده أحمد الكندي. 30 سنة
3  حسين عبد القوي عبده أحمد الكندي. 12 سنة
4  حمزة عبد القوي عبده أحمد الكندي. 10 سنوات
5  أيمن علي عبد القوي الكندي. 8 سنوات
6  إسماعيل أحمد عبد القوي الكندي. 6 سنوات
7  حياة عبد القوي عبده أحمد الكندي. 6 سنوات
8  جثة لم يتم التعرف عليها

 

م أسماء الجرحى
1  زوجة عبد القوي الكندي.
2  زوجة أحمد عبد القوي الكندي.

 

يوم الأحد الموافق 30/6/2019م:

محافظة الحديدة:

  • قصف مدفعي على أحياء سكنية في منطقة 7 يوليو وشارع الخمسين جرح على اثره 7 مدنيين بينهم طفل وامرأتان.

 

استهداف قوات دول تحالف العدوان للمدنيين في اليمن:

  • قتلى جريمة مسلحي التحالف في محافظة الحديدة التي استهدفت الأحياء السكنية في شارع الشهداء بمديرية الحالي امرأة مسنة وهي رقية جعيلي، وطفلة تبلغ من العمر عامين اسمها مريم، ورجل مسن اسمه يحيى سعيد، كما جرح رجل وامرأتان احداهما والدة الطفلة القتيلة مريم، الجرحى حالتهم خطرة، يقول أحد أقارب الضحايا “أتيت وقد الجدار فوقهم والسقف فوقهم وكلهم مصابين، أخذتهم على واحد واحد وخرجت أسعفهم، وجدت عمتي ووجدت زوجتي ووجدت ابنتي الله يرحمها” ثم أجهش بالبكاء، يقول رجل آخر مستعرضاً جثمان الطفلة مريم القتيلة “هذه ليست جندي يحمل السلاح.. هذه طفلة عمرها سنتان وشهران، ذهبت لتعيد في بيت جدها، لم تذهب لحمل السلاح ولم تذهب لتحمل بازوكة، هذه طفلة عمرها سنتين سنتين.. راحت يوم العيد مع جدتها وخالتها” ثم تابع ليتحدث عن اتفاق السويد “أين وقف إطلاق النار؟ّ، بل على العكس زاد إطلاق النار..”، ويضيف أحد الجرحى “كنت نائم أنا وأهلي، ثم شعرنا بالانفجار، إنا لله وإنا إليه راجعون، كنت مدوخ أسمع صياحهم فقط..”.

 

  • ستة قتلى وجريحان و4 مختطفين في جريمة لمسلحي التحالف التابعين تحديدا للإمارات في مديرية الأزارق بمحافظة الضالع بتاريخ 7/6/2019م، بين القتلى أمين عام المجلس المحلي بمديرية الأزارق الشيخ أحمد هادي، تم الاعتداء عليهم في المسجد وقت صلاة الجمعة.

 

  • أكثر من 15 منزل احترق في منطقة الجاح الأسفل بمديرية بيت الفقيه محافظة الحديدة، قرية كاملة احترقت بكل ما فيها جراء نيران مسلحي التحالف، وحسب تصريحات المدنيين أنهم لم يستطيعوا إطفاء النيران المستعرة بسبب التمشيط الناري الكثيف من قبل مسلحي التحالف، ويعتبر هذا التصرف خرق كبير لاتفاق ستوكهولم، على الأمم المتحدة أن تدين هذه الجريمة خاصة وهي الراعية لاتفاق ستوكهولم فهذه جريمة بحق سكان القرية ومنازلهم ومزارعهم.

كان الحريق ليلاً وما إن أشرقت الشمس حتى بدا كل شيء متفحم وأسود، المدنيين البسطاء كانت الفاجعة عليهم كبيرة ولم يكونوا يمتلكون غير الشكاء والبكاء، إضافة إلى الجريمة هناك تبعاتها، فكل المدنيين الذين احترقت منازلهم مضطرين للنزوح والبحث عن مكان آخر يأوون إليه، وهذه ليست أول جريمة لمسلحي التحالف بهذا الشكل، حيث قاموا من قبل بإحراق قرية الشجن بمديرية الدريهمي المحاصرة، وهذه جميعها جرائم بحق المدنيين توجب على مجلس الأمن التحرك لإيقاف هذه القوات من ارتكاب المزيد من الجرائم بحق المدنيين.

 

  • المدني صالح ماطر من أبناء منطقة القطينات بمديرية باقم الحدودية بمحافظة صعدة دمر طيران قوات التحالف منزله بغارة جوية، تدمر المنزل تدميرا كليا بكل ما كان بداخله ونجا هو وأسرته حيث خرجوا من المنزل قبل استهدافها بوقت قصير، يقول المدني صالح “خرجنا من البيت أحنا وعيالنا، وخرجنا والطائرة ضربت الغارة الثانية في بيتي، ضربت ونحن في البيت وبقوة الله خرجنا، ما ذنب المواطن المسكين وهو نائم هو وأسرته”.

أيضا مدرسة القرية بذات المنطقة (منطقة القطينات) وهي قريبة من المنزل المستهدف تم استهدافها بغارة جوية لطيران تحالف العدوان خلفت أضرار كبيرة ما سيعيق الطلاب عن الدراسة.

  • مسلحو التحالف ارتكبوا جريمة قتل وتعذيب لمواطن أمام زوجته وأطفاله بمديرية حيفان بمحافظة تعز، وذلك فجر يوم الاثنين، المجني عليه هو المدني “سهيم ياسين جازم العبسي” وهو مواطن من أبناء منطقة العذير الخاضعة لسيطرة المسلحين التابعين للتحالف بمديرية حيفان شرقي محافظة تعز، فقد كان نائم فوق سطح سقاية بجوار منزله جرى تعذيبه بعد أن إنهال عليه أكثر من 10 من مسلحي العدوان بالضرب وتقطيع أصابعه وسط صرخات الزوجة وتوسلها لهم وبكاء أطفال المجني عليه ورجاء بعض الأهلي أن يتم تركه ليتم إسعافه لكن ردهم وجوابهم كان بإفراغهم وابل من الرصاص عليه أردته قتيلاً على الفور وسط فاجعة حلت بالزوجة وأطفالها.
  • قذائف المسلحين التابعين لقوات التحالف تستمر في القصف على مديريات محافظة تعز ما يسبب في سقوط ضحايا بين صفوف المدنيين، ففي مديرية صالة سقطت قتيلتان وجرح امرأة ورجل، حيث سقطت القذيفة على منزل المدني “محمد علي عبده الفقيه” وهو رب الأسرة المستهدفة والمنزل وسط حي سكني، فالقتيلتين هما الأم وابنتها وأخت الأم هي الجريحة في العناية المركزة وحالتها صعبة جدا فإن نجت من الموت فهي مهددة ببتر قدميها، وأما الرجل الجريح فبينما كان يرعى أغنامه إذا به يسقط جريحا جراء القذيفة المفاجأة له، جميع الشهود يفيدون بأن القذيفة جاءت من جهة المدينة وهي المنطقة التي يسيطر عليها المسلحين التابعين لقوات التحالف والمدعومين من قبلهم.
  • في حي الشهداء بمديرية الحالي محافظة الحديدة قتل رجل مسن داخل بيته جراء القصف العشوائي لمسلحي التحالف، كما جرحت امرأة من نفس الأسرة وإصابتها خطيرة حيث كانت أيضا نائمة في سكنهم فقد كان الاستهداف فجرا، كما أصابت قذيفة أخرى منزلا آخر في نفس الحي يكسنه أطفال ونساء ولكن لم يسقط ضحايا.
    • 7 قتلى بينهم نساء وأطفال من أسرة واحدة هي حصيلة مجزرة لطيران التحالف بمديرية خدير بمحافظة تعز، حيث استهدف بغارتين منزل المدني عبد القوي الكندي بمنطقة ورزان عصر الجمعة. وقد كان المدني عبد القوي الكندي من رجال الأعمال ومحبي أعمال الخير وقد أبيدت أسرته بالكامل. كذلك تدمر عدد من السيارات التي كانت متواجدة هناك وهن حوالي 7.

 

وباء الكوليرا:

  • موجة جديدة من وباء الكوليرا تعصف بمديرية منبه الحدودية بمحافظة صعدة، وكان سبب التفشي هو تواجد المهاجرين الأفارقة الذين يريدون الهجرة إلى السعودية، وكانت الامكانات الطبية عاجزة عن الحد من تفشي هذا الوباء وإيقافه، وإلى جانب مرض الكوليرا هناك الملاريا الحبشية، فالإصابات بلغت ستين حالة وحالتان متوفيتان حسب مصادر طبية هناك، يقول أيضا أحد الصحيين بأن الحر والقمامة والأوساخ ساعدت أيضا في تفشي الكوليرا وغيرها من الأوبئة والأمراض.
  • وباء الكوليرا يعاود الانتشار في مديرية مقبنة محافظة تعز، وقد توفى طفل عمره سنة ونصف يوم 21/6/2019م بسبب هذا الوباء، وقد أثر على ذلك الحصار الذي تفرضه قوات دول التحالف على المواد والمحاليل الطبية ومنعها من الدخول إلى اليمن.

 

خروقات اتفاق السويد بشأن محافظة الحديدة:

  • انتهاكات قوات التحالف ومسلحيهم مازالت مستمرة في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة، فهي انتهاكات لحقوق الإنسان وللقانون الدولي الإنساني وكذا لاتفاق السويد الذي رعته الأمم المتحدة، حيث يتم استهداف المدنيين ومساكنهم ومواشيهم ومزارعهم وكل الأعيان المدنية، فقد جرحت طفلة بطلق ناري، وكذا رجل مسن وتضررت مزرعتهم ومجموعة من الأغنام.
  • انتهاكات المسلحين التابعين للتحالف بقيادة السعودية والإمارات في محافظة الحديدة لا زال مستمراً، كما يستمر معها القتل للمدنيين والتدمير للأعيان المدنية، ويشتد القصف ليلاً باستخدام مختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة، ما يسبب أيضا خوف الأطفال والنساء، كما تتدمر الطرق والمباني والسيارات اثر القصف، الطفلة “جميلة سعيد فتيني مدارج” البالغة من العمر 3 سنوات أصيبت برصاصة في فخذها حين كانت نائمة في منزلها بمنطقة الجبلية بمديرية التحيتا.
  • الشاب محمد حسن سيف كان حفل زواجه بعد شهر وقد قتل جراء رصاص مسلحي التحالف حين كان في البوفيه التي يعمل فيها في شارع صدام بمدينة الحديدة، يقول أحد الشهود “كان في البوفيه التي يعمل فيها فأعطى أحد الزبائن شاي ثم سقط.. اعتقد الحاضرون أنه تعبان.. أتى أحدهم وأخذه فرأى الدم يخرج من مكان الطلقة..”، ويقول آخر “مرأة كانت نائمة في بيتها فأتت لها رصاصة وأصابتها في كتفها..”، ويقول مدني “العدوان خرب بيوتنا.. العدوان قتل نسائنا وأطفالنا.. الواحد يذهب ليبحث عن لقمة العيش فيعود ميت..”، وقد أجمع المدنيون في الحديدة على أن اتفاق السويد يخترق من قبل قوات التحالف ليلاً ونهاراً.
    • 3 نساء إحداهن طفلة أصبن بشظايا جراء استهداف مسلحي تحالف العدوان لمنزلهن بحي الزهور بمديرية الحالي بمحافظة الحديدة وذلك عبر القصف العشوائي، وقد تم اسعافهن إلى أحد مستشفيات المحافظة، تقول إحدى النساء “وقعت ضربة عندما كنا نائمين.. فكنا نجري ونصيح بحثا عن أطفالنا.. أتينا والأطفال ممتدين والبنت تصيح رجلي رجلي.. وكان الدم يسيل..”، ويقول أحد الشهود “أخي راقد هو وعياله في العمارة.. فجاءت لهم قذيفة طائشة من حق التحالف على البيت.. فنزلت من فوق السطوح إلى داخل البيت وتفجرت داخل دكان.. ومن داخل الدكان تطايرت الشظايا إلى داخل الغرف فأصبن ثلاث..”.

أما منطقة السويق التابعة لمديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة جرح فتى برصاصة لمسلحي التحالف حيث كان يعمل في أحد المطاعم، الجرح خلف أذنه اليمنى، يقول أحد المدنيين “الأمم المتحدة تقول أنهم أوقفوا اطلاق النار.. لكنه لم يتوقف إلا بالكلام.. أما في الواقع فلم يتوقف..”.

  • قصف متعمد ومباشر يطال الأطفال والنساء من قبل مسلحي التحالف في محافظة الحديدة، وذلك باستخدام الأسلحة الرشاشة والمتوسطة وقذائف المدفعية، الطفلتان إلهام وسعيدة كانتا تلعبان أمام منزلهما حين طالتهما قذيفة انتشرت شظاياها فيهن وهما الآن جريحتان. وهناك الطفل وليد فؤاد محمد قاسم الذي أصيب بشظايا قذائف مسلحي التحالف في رأسه، والطفل عيسى محمد الصافي خرج جوار منزله بالقرب من مجمع الشيماء بمديرية الحوك ليشتري الماء لوالدته فأصيب بشظايا قذيفة مدفعية في أرجله الاثنتين. وكذا الرجل هادي محمد الهادي البالغ من العمر 50 عاما من سكان حي الشهداء، والشاب إياد البالغ من العمر 19 عاما أصيبا أيضا بشظايا التحالف إصابات متفرقة.

خلال الـ 24 الساعة الماضية بلغ عدد ضحايا خروقات اتفاق السويد في محافظة الحديدة 12 جريحا منهم 5 أطفال و3 نساء و 4 رجال.

 

حالات انسانية:

  • الطفلة أميرة الزايدي مصابة بتشوه خلقي منذ ولادتها، لا يستطيع أحد تقديم أي شيء لها فهي تحتاج للسفر للعلاج في الخارج، ولكنها تواجه الموت بسبب إغلاق قوات التحالف لمطار صنعاء وفرضهم الحصار عليه ومنع أي رحلات حتى الطبية، يقول والد الطفلة “عندما أرى ابنتي أتألم.. أتألم عندما أرى فلذة كبدي تموت أمامي ولا أستطيع أن أعمل لها شيء.. ما ذنب هذه الطفلة.. ما ذنبها أن تموت هكذا.. بسبب أن المطار مغلق ولم نستطع أن نسفرها؟!.. هل هي ليست من البشر أو ليست من هذا الكون أو من هذا الكوكب؟!”، وتقول أمها في حسرة “إذا لم نستطع تسفيرها الآن فسوف تموت”.

وهناك العديد ممن لديهم مختلف المآسي يضاعفها ويمنع حلها إغلاق مطار صنعاء، كون حالاتهم تحتاج السفر للعلاج في الخارج، يقول الدكتور عبد اللطيف أبو طالب – مدير عام مستشفى الثورة “إنهم بالمئات.. المئات من الأطفال حديثي الولادة.. والآلاف من الكبار.. يحتاجون عمليات كبرى جدا.. تحتاج العلاج في الخارج لأنا لا نستطيع علاجها هنا نظرا لحداثة الأجهزة الموجودة في الخارج.. “. حالة الطفلة أميرة البالغة من العمر 3 أشهر لديها تشوه خلقي في القلب، انسداد في الصمام وعدم تكون البطين الأيمن، ولديها فتحة بين الأذينين، ولديها تضيق شديد في الصمام الراوي، تحتاج الطفلة أميرة عملية قلب مفتوح لكن إغلاق دول قوات تحالف العدوان لمطار صنعاء حال دون سفرها.

ويفيد الأطباء أن حالات التشوه الخلقي كثرت مع القصف الجوي لطيران قوات تحالف العدوان في اليمن، والتي تتسبب في تغير الكروموسومات المنتقلة من الأم إلى الجنين ما يسبب في خروج الأطفال مشوهين، وحسب آخر تقرير لمنظمة اليونيسيف أنه تموت أم و6 مواليد كل ساعة في اليمن، يجب على مجلس الأمن والأمم المتحدة فتح مطار صنعاء خاصة للمرضى ورفع الحصار عنه وإيقاف دول التحالف عند حدهم وحماية المدنيين اليمنيين.

 

من ذاكرة جرائم قوات دول التحالف بقيادة السعودية في اليمن:

  • في مثل هذا الشهر في يوم 3 يونيو 2018 م بمحافظة صعدة طيران عدوان التحالف ارتكب جريمة سقط على اثرها 9 قتلى مدنيين بينهم نساء وأطفال كما جرح 5 آخرين بغارات جوية استهدفت أسرة مدني بمنطقة العشة في مديرية باقم.

 

  • في مثل هذا الشهر في يوم 4 يونيو 2015:
  • بمحافظة صعدة ارتكب طيران تحالف العدوان مجزرة بشنه 6 غارات جوية على منازل بمنطقة صبر بمديرية سحار، كانت احصائية الضحايا 52 قتيل بينهم 34 طفلا و 10 نساء ، كما جرح 14 أخرين جلهم نساء وأطفال وتدمر 9 منازل تدميراً كلياً.
  • بمحافظة صعدة ارتكب طيران تحالف العدوان مجزرة باستهداف منازل أسرة الشيبة بمنطقة المغسل مديرية مجز، تجد المرأة تحت الأنقاض تصيح لإخراجها ولا يتم اخراجها إلا بصعوبة، كما يوجد بين الضحايا أطفال، يرى ذوي الضحايا أي نبض وإن كان خافتا يكاد ينقطع فيزرع في نفوسهم الأمل ويحاولون بكل طاقتهم اسعافه عسى أن يحيى أحد أحبائهم ويكتب له النجاة.

 

  • في مثل هذا اليوم 8 يونيو 2015 م بمحافظة صعدة شن طيران تحالف العدوان بقيادة السعودية على اليمن عدة غارات استهدفت منازل المدنيين في منطقة وادي صبر بمديرية سحار ما أدى إلى تدمير عدد منها دماراً كلياً، وراح ضحية الاستهداف 12 قتيل بينهم نساء وأطفال.

 

  • الذكرى الرابعة للجريمة التي ارتكبها طيران قوات تحالف العدوان بقيادة السعودية والامارات على اليمن في منطقة صبر بمحافظة صعدة بشهر 6/2019م، والتي راح ضحيتها أكثر من 50 قتيل معظمهم نساء وأطفال في تسعة منازل مختلفة حيث تم استهدافها بست غارات جوية وقد تم اخراج الضحايا في أكثر من 3 أيام، يقول أحد الشهود متحدثا عن الجريمة “راح ضحيتها 36 طفل.. من الأطفال عمر العاشرة وما تحت.. و12 امرأة بينهن حوامل.. و6 رجال.. شيبات.. واحد عمره 120 سنة أو 110 سنوات.. وهذه جرائم سلمان والمتحالفين معه.. أما المنازل كلها دمار.. قرية بأكملها حوالي 50 بيت”.
  • في مثل هذا الشهر يوم 10 يونيو 2015م بمحافظة صعدة قتل امرأة ورجل في منطقة مران بعد قصف طيران قوات تحالف العدوان بقيادة السعودية لبيت ومدرسة الناصر الدينية.
  • في مثل هذا الشهر يوم 13 يونيو 2015م:
  • ارتكب طيران تحالف العدوان مجزرة في محافظة صعدة راح ضحيتها 15 قتيل و14 جريح إثر استهداف منزل المدني أحمد الصيلمي بمدينة دماج.
  • طيران تحالف العدوان استهدف منازل المدنيين بعدة غارت في حي بيت معياد بصنعاء وراح ضحيتها 11 قتيل بينهم 7 أطفال و3 نساء كما جرح أكثر من 20 مدنياً آخرين.
    • في مثل هذا الشهر يوم 18 يونيو 2017م ارتكب طيران تحالف العدوان مجزرة بسوق المشنق في مديرية شدا الحدودية محافظة صعدة حيث شن غارة راح ضحيتها 25 قتيل بينهم أطفال وجريح واحد، ولم يتمكن المسعفون من الدخول لانتشال الجرحى.
  • في مثل هذا الشهر يوم 19 يونيو 2018م: ارتكب طيران تحالف العدوان جريمة حيث قام باستهداف سيارتين حول جولة يماني بالقرب من المدينة الطبية بمدينة الحديدة ما أدى إلى قتل 6 مدنيين بينهم 4 نساء.
  • في مثل هذا الشهر يوم 25 يونيو 2018: ارتكب طيران تحالف العدوان مجزرة باستهدافه منازل المدنيين في شارع القشلة بحي البريد في مدينة عمران، راح ضحيتها 28 قتيل وجريح بينهم نساء وأطفال، كما تدمرت منازل وسيارات المدنيين ومحال تجارية، وكان الاستهداف ليلا والناس نيام في منازلهم التي استهدفها الطيران، (جريمة حارة البريد بعمران).

 

استهداف عدوان قوات التحالف لمطار صنعاء الدولي:

  • صنعاء – الثلاثاء 28 أبريل 2015 م:

شنّ عدوان التحالف أكثر من عشر غارات على مدرجيّ الإقلاع والهبوط في مطار العاصمة اليمنية صنعاء مما تسبب بأضرار جسيمة. كما طال القصف الساحة الرئيسية للمطار وطائرة مدنيّة تابعة لشركة السعيدة اليمنية.

  • صنعاء – الاثنين 4 مايو 2015 م:

شنت طائرات عدوان التحالف عدة غارات جوية على مطار صنعاء الدولي _ وكما يعلم العالم أجمع أن مطار صنعاء هو مطار مدني وليس عسكري _  احترقت على إثرها طائرة “إليوشن” الخاصة بشحن المواد الغذائية إلى المحافظات البعيدة والجزر، كما تدمرت طائرة مدنية تتبع شركة (السعيدة) بالإضافة إلى إلحاق المطار بأضرار مختلفة في مدرجيّ الإقلاع والهبوط ما أحدث حفراً هائلة.

  • تم الإغلاق التام لمطار صنعاء الدولي في 2016م من قبل قوات التحالف بقيادة السعودية والإمارات ودعم ومشاركة أمريكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وغيرها من الدول، ويعتبر الحصار الجوي وإغلاق مطار صنعاء الذي فرضته قوات التحالف وكل من شارك معها عقاب جماعي على الشعب اليمني كافة، وهذا مخالف لحق التنقل والسفر خاصة للأغراض الطبية والإنسانية، وقد ترتب على هذا الإجراء العديد من الآثار السيئة من ضمنها وفات العشرات من المرضى المحتاجين لتلقي العلاج خارج اليمن، كما هناك الحصار البري أيضا والذي من خلاله تم اغلاق الممرات البرية اليمنية وصعوبة تنقل المسافرين عامة والمرضى منهم خاصة، كما يقوم التحالف أيضا بمنع وصول الدواء إلى داخل اليمن، يفترض بالأمم المتحدة أن تجعل مطار صنعاء من أولوياتها وتتحرك لفتح مطار صنعاء وفرض ذلك على دول التحالف بسبب الدواعي الإنسانية الخطيرة المتعلقة بفتح المطار، فالقوانين الإنسانية تفرض حماية على ممرات النقل الجوية والبرية وكذا المنشآت المدنية بشكل عام.

 

مواقف وتصريحات:

  • في تصاريح لوزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل:
  • هناك 8,000 مريض تحت الغسيل الكلوي لا يجدون أدوية، إلى جانب استمرار منع دول تحالف العدوان في استيراد أجهزة الغسيل ودخول أجهزة علاج السرطان إلى اليمن.
  • عدد المصابين بمرض السرطان ارتفع إلى أكثر من 60 ألف حالة خلال الثلاث السنوات الأخيرة نتيجة استخدام العدوان للأسلحة المحرمة دولياً.
  • لا يوجد جهاز إشعاعي واحد في اليمن للقيام بهمة التشخيص المناسب للسكان بالمناطق التي استهدفها العدوان بقنابل إشعاعية.
  • رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر في تصريح له لموقع الثورة نت: إجمالي الأضرار والخسائر في عموم موانئ المؤسسة في محافظة الحديدة بلغ 955 مليوناً و886 ألفاً و205 دولارات.
  • نقلا عن موقع رويترز الأخباري: بومبيو منع إدراج السعودية على قائمة أمريكية للدول التي تستخدم الأطفال جنوداً، رافضاً ما توصل إليه خبراء من أنها تستخدم أطفالاً للقتال في اليمن.
  • من تصريحات للجنة الوطنية لشؤون الأسرى:
  • ندين الجريمة التي أقدم عليها مرتزقة العدوان في شبوة بحق الأسير “محسن محسن علي الغاثي” عبر تصفيته في أحد السجون.
  • تصفية الأسير الغاثي تمت في سجن تابع للقيادي المرتزق صالح عبدربه المنصوري ثم قاموا برمي جثته في أحد الشعاب.
  • تكرار هذه الجرائم بهذه الصورة تدل على أنها أصبحت منهجية وثقافة لدى المرتزقة وتتم بتوجيهات عليا من النظام السعودي والإماراتي.
  • نحمل النظام السعودي والإماراتي وقيادات المرتزقة في شبوة كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية تجاه هذه الجريمة.
  • ندعو الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها تجاه ما يحدث بحق الأسرى من خلال الضغط على قوى العدوان لتنفيذ اتفاق التبادل.
  • ندعو جميع المنظمات الدولية والمحلية العاملة في مجال حقوق الإنسان إلى إدانة هذه الجريمة وغيرها من الجرائم بحق الأسرى.
  • من تصريح لوزير الصحة الدكتور طه المتوكل:
  • تسجيل 40 ألف حالة أورام كل عام.
  • 20 ألف نسبة يتوفون كل عام من المصابين بالأورام السرطانية بسبب نقص الخدمات الصحية وعدم توفر العلاج نتيجة الحصار.
  • يسجل في العاصمة صنعاء 25 إلى 35 حالة اورام بشكل يومي وتلك حالة وبائية كارثية.
  • ما نسبته 25% يتوفون بسبب العدوان والحصار.
  • القصف الذي تعرضت له بلادنا يسهم في ارتفاع نسب الإصابة بالأورام وهو أحد الأسباب الكبرى.
  • سيطرة تحالف العدوان على المنافذ أغرق البلد بالمواد المسرطنة.
  • تمنع دول التحالف سفر مرضى السرطان للعلاج في الخارج وتمنع في الوقت ذاته إدخال الأجهزة الطبية الخاصة بعلاج مرضى السرطان.
  • دول التحالف تواصل التعنت بفرض الشروط المهينة والمذلة للمريض لعرقلة الجسر الأممي لنقل مرضى السرطان للعلاج في الخارج.
  • ندعو مجدداً الى رفع الحصار عن مطار صنعاء وإنقاذ آلاف المرضى المهددين بالوفاة بسبب إغلاق المطار وعدم قدرتهم على السفر لتلقي العلاج في الخارج.

 

بعض الصور من جرائم العدوان في شهر 6/2019م:

صعدة بمنطقة صبر مديرية سحار-3-6-2015م

الأحياء السكنية- شارع الشهداء بمديرية الحالي- محافظة الحديدة -7-6-2019م

محافظة صنعاء- استهداف مطار صنعاء -4 مايو 2015م

مطار صنعاء الدولي -28 ابريل 2015م

الحديدة إحراق قرية بأكملها في الجاح الأسفل بمديرية بيت الفقيه 13-06-2019

صعدة استهداف منزل المواطن أحمد الصيلمي بمدينة دماج- 13-6-2015م

صعدة- منزل مواطن ومدرسة- مديرية باقم الحدودية -15-6-2019م

حجة- منزل مواطن- منطقة الجر- مديرية عبس- 16-6-2019م

مجزرة بسوق المشنق في مديرية شدا الحدودية محافظة صعدة -18-6-2017

جولة يماني بالقرب من المدينة الطبية بمدينة الحديدة-19-6-2018م

الحديدة- منزل مواطن- ريف مديرية حيس- إحراق المنزل وإصابة الطفل ماجد إبراهيم قاسم بشاره -21-6-2019م

25يونيو2018 مجزرة على منازل المدنيين شارع القشلة بحي البريد مدينة عمران

تعز – منزل المواطن عبد القوي الكندي في منطقة ورزان بمديرية خدير 28-6-2019م

عمران- منزل المواطن علي حسين محمد مديرية حوث 28-06-2019

الحديدة- مبنى الأمم المتحدة- حي الربصة- مديرية الحوك 29-06-2019

الخاتمة:

لا وجود عملي للقانون الدولي الإنساني في اليمن، بل هناك أرواح تزهق وبنية تحتية تدمر وموارد تبدد، فلا وجود حتى لمبدأ الإنسانية، وليس هناك تمييز بين المدنيين والمقاتلين بل يتم إلحاق الأضرار الواسعة والمختلفة بالسكان المدنيين وبالممتلكات المدنية، فيقوم التحالف باستهداف المدنيين وتجمعاتهم، ويتم استخدام مختلف الأسلحة دون مراعاة مدى وسعة ضررها، لذا وجب على مجلس الأمن تغيير مواقفه والتحرك لإيقاف هذه الحرب العشوائية والمخالفة للقانون الدولي الإنساني.

 

التوصيات:

  • تكوين لجنة تحقيق دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في جميع الانتهاكات والجرائم في اليمن.
  • ايقاف الحملة العسكرية على اليمن ورفع الحصار البري والبحري والجوي.
  • رفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي بشكل فوري وعاجل للتخفيف من معاناة المدنيين اليمنيين.
  • الاتفاق على الترتيبات الاقتصادية والدفع نحو مفاوضات الحل الشامل.
  • الضغط على قوات دول تحالف العدوان بقيادة السعودية وكذا المسلحين التابعين للتحالف والمدعومين منه لوقف التصعيد العسكري واحترام التزاماتها وفقا لاتفاق ستوكهولم، والمبادرة الفورية لرفع الحصار عن مديرية الدريهمي.
  • على الأمم المتحدة ادانة وايقاف الجرائم المرتكبة بحق المدنيين والقيام بالتزاماتها وواجباتها وعدم الصمت تجاه ما يحدث في اليمن.
  • على الأمم المتحدة السعي نحو تنفيذ مخرجات مفاوضات السويد وفرض تنفيذها والاعلان عن الطرف المعرقل ومحاسبته، وأن تتحمل المسؤولية كونها هي الراعية لهذه المفاوضات.
  • على الأمم المتحدة النظر في قضية تعز والزام الأطراف تنفيذ اتفاقية ستوكهولم فيما يخص محافظة تعز لصعوبة الظروف التي يعيشها المدنيون هناك.
  • على الأمم المتحدة الزام الأطراف فتح ممرات لوصول المساعدات الانسانية لكافة المحافظات عامة ولأبناء محافظة الحديدة بشكل خاص لسوء الظروف التي يعيشون فيها.
  • على الأمم المتحدة ورعاة اتفاق ستوكهولم ادانة خروقات مسلحي التحالف وهادي ومحاسبة الضالعين خلف هذه الخروقات.
  • نطالب المجتمع الدولي عامة برفع معدل سرعة الاستجابة لكل قضايا اليمن الصحية والانسانية لتقليل سقوط وفيات أكثر.
  • على الأمم المتحدة والصليب الأحمر تكوين لجنة دولية لحماية الأسرى لحين تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى وإلزام الطرف المعرقل بالتنفيذ كون ملف الأسرى ملف انساني بحت.
  • على مجلس الأمن ادانة وإيقاف الجرائم المرتكبة بحق المدنيين، وإيقاف العدوان وفرض العقوبات على دول وقادة قوات التحالف وكل من يدعمهم بالمعلومات أو الاستخبارات أو السلاح أو أي نوع من أنواع الدعم، لانتهاكاتها المستمرة للقانون الدولي الانساني، وإحالة المجرمين للمحاكمة.
  • على المجتمع الدولي والأمم المتحدة عدم القبول بالتحقيقات غير النزيهة وغير الشفافة التي يزعم النظام السعودي قيامه بها في المجازر التي يرتكبها مع تحالف عدوانه على اليمن.
  • على الدول التي تبيع السلاح لدول العدوان وتقوم بدعمهم التوقف عن ذلك وإلا تم اعتبارها مشاركة في الجرائم ويتم محاسبتها.
  • على أمريكا رفع الغطاء السياسي عن هذا العدوان، والوقف الفوري لتقديم الدعم اللوجستي والمعلوماتي، وإيقاف صفقات السلاح.
  • على دول العدوان مراجعة حسابها والتوقف عن ارتكاب المجازر وانتهاكات القانون الدولي الانساني والبحث عن حل سياسي لإيقاف الأزمة الانسانية في اليمن.
  • على جميع الدول المشاركة في تحالف العدوان على اليمن إعادة اعمار اليمن وتعويض جميع المدنيين عما أصابهم جراء العدوان والحصار.
  • على المنظمات الحقوقية والناشطين وكل أحرار العالم الوقوف إلى جانب الشعب اليمني وإدانة ما يتعرض له من جرائم إبادة جماعية وحصار مميت والضغط على الأمم المتحدة ومجلس الأمن.
  • نطالب المنظمات العاملة في الجانب الصحي العمل بجدية والتحرك بسرعة استجابة للأوضاع الصحية ومواجهة الأوبئة المنتشرة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة