تقرير شهر مارس 2019 لجرائم العدوان على اليمن

تقرير شهر مارس 2019 لجرائم العدوان على اليمن (1)

مقدمة
مع أمم متحدة عجزت عن تنفيذ اتفاق تم برعايتها (اتفاق السويد بشأن محافظة الحديدة) بل وعجزت عن الاعلان عن الطرف المعرقل حتى يتم الضغط عليه أو فرض عقوبات عليه من قبل مجلس الأمن، كيف يتحقق السلام وكيف يتوقف الجوع والمرض ويرفع الحصار؟!، فالموقف السلبي الصامت للأمم المتحدة من جهة يجعلها متواطئة وشريكة في كل الجرائم وفي حق كل الضحايا، كما يعري موقفها تجار الحروب والقتلة والمجرمين على التمادي في اجرامهم وانتهاكاتهم، ولم يكن عدم التنفيذ لاتفاق وقف اطلاق النار في محافظة الحديدة فحسب، بل في اتفاقية تبادل الأسرى أيضا، والذي يعتبر ملفا انسانيا بحتا، ولم يكف دول التحالف بقيادة السعودية والامارات حصار اليمن بحرا وبرا وجوا وخنقه، بل يسعى لتشديد الخناق والابادة على بعض المناطق اليمنية كمديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، والتي تقوم دول التحالف بالحصار المطبق والشديد عليها منذ 5 أشهر يصارع المدنيون فيها ألوان الموت والعذاب.
وفي اليوم العالمي للمرأة يقتل طيران دول قوات التحالف بقيادة السعودية والامارات النساء في اليمن كما في مجزرة مديرية كشر بمحافظة حجة اليمنية حيث تم استهداف 3 أسر الضحايا جلهم نساء وأطفال، فمجزرة كشر جريمة حرب بامتياز، إن لم يكن هناك إلا هي لكفت لمحاكمة جميع دول التحالف وايقاف العدوان على اليمن، إلا أن القوانين والمواثيق والأعراف الدولية ظهرت في اليمن حبرا على ورق ليس لها أصل في أرض الواقع.

احصائيات جرائم وانتهاكات قوات دول تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية لشهر 3/2019م:

عدد الغارات الجوية عدد القصف (صاروخي ومدفعي، بوارج، أسلحة ثقيلة ومتوسطة مختلفة) قنابل عنقودية منفجرة من المخلفات
298 3925 4

 

مباني سكنية مناطق سكنية
61 95

عدد القتلى

أطفال نساء رجال الاجمالي
24 11 26 61

عدد الجرحى

أطفال نساء رجال الاجمالي
25 18 38 81
مطار طريق وجسر
1 2

 

وسائل نقل أرض زراعية محطة وقود سوق منشأة تجارية
3 26 1 3 3

 

منشأة جامعية مستشفى ومركز صحي مدارس ومراكز تعليم مساجد
2 3 1 2

 

معسكر
1

كما نستعرض هنا أبرز الجرائم التي ارتكبتها دول تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية لشهر 3/2019م:
يوم الجمعة الموافق 8/3/2019م:
محافظة حجة:
• غارة على منزل مدنيين في منطقة مغربة قرحش بمديرية كشر قتل على اثرها 3 مدنيين وجرح 9 آخرين من أسرة واحدة.

يوم السبت الموافق 9/3/2019م:
محافظة الحديدة:
• انفجار قنبلة عنقودية في عزلة المجاملة بمديرية بيت الفقيه قتل على اثرها مدني وجرح 4 آخرين بجروح خطيرة.

يوم الأحد الموافق 10/3/2019م:
محافظة حجة:
• غارات لطيران تحالف العدوان على منزل أحد المواطنين في مركز مديرية كشر بمنطقة طلان قبل منتصف الليل واستهدفت المنازل التابعة لآل الزليل والاحدب والهادي سقط على اثرها 23 قتيل بينهم 14 طفل و9 نساء كما سقط عشرات الجرحى بينهم نساء وأطفال، كما أن الغارة استهدفت منزل المواطن “أحمد بن حسين الهادي” والذي يسكنه ما يقارب 40 نسمة جلهم من النساء والأطفال، الغارات دمرت 5 منازل كما ان طيران تحالف العدوان استهدف سيارات الإسعاف في منطقة طلان بمديرية كشر وحال دونما وصولها إلى الضحايا.

يوم الأربعاء الموافق 13/3/2019م:
محافظة حجة:
• غارة على سيارة متسوقين عائدة من سوق الهيجة في منطقة خدلان بمديرية مستبأ، قتل على اثرها 4 مدنيين وجرح 3 آخرين، وقد تم التعرف على أشلاء مكتملة لـ 4 مدنيين بينما لم يتم التعرف على أشلاء متفحمة، أسماء الضحايا كالتالي:

م أسماء القتلى الذين تم التعرف عليهم
1 جابر أبو زيد
2 هادي معصير

 

م أسماء الجرحى العمر
1 علي علي حسين محمد الشعللي 50 عام
2 حسين محمد جابر الحاذق 40 عام
3 يحيى جابر صالح أبو زيد 25 عام

محافظة صعدة:
غارة جوية على سيارة مدني بمنطقة غافرة التابعة لمديرية الظاهر الحدودية قتل على اثرها مدنيين اثنين وجرح 3 آخرين.

يوم الخميس الموافق 14/3/2019م:
محافظة حجة:
• مقتل مدني متأثرا بجراحه في الغارة التي استهدفت سيارة المتسوقين يوم أمس في منطقة خدلان بمديرية مستبأ لترتفع حصيلة القتلى إلى 5.
يوم الخميس الموافق 21/3/2019م:
محافظة عمران:
• انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات طيران عدوان قوات التحالف في منطقة ذو قطيب بمديرية قفلة عذر قتل على اثرها طفل وجرح 3 أطفال آخرين.
يوم الثلاثاء الموافق 26/3/2019م:
محافظة صعدة:
• غارة جوية على محطة وقود أمام بوابة مستشفى كتاف الريفي بسوق مديرية كتاف قتل على اثرها 8 مدنيين بينهم 5 أطفال وجرح 8 آخرين بينهم أطفال كحصيلة أولية، كما تضرر المستشفى بشكل كبير وتدمرت محطة البنزين، أسماء الضحايا المتوفرة كالتالي:

م أسماء القتلى العمر
1 عبد الله سلطان كندش 14 عاما
2 صادق ناصر كندش 22 عاما
3 محمد هادي محمد غران 55 عاما
4 سامي حسين صالح الأعرج 30 عاما
5 صالح عايض صالح قمشة 10 أعوام
6 عاصم عايض صالح قمشة 12 عاما
7 صالح شاجع قمشة 8 أعوام

 

م أسماء الجرحى العمر
1 عبد الله عبد الله الثلايا
2 مسفر محمد مطر جروان
3 فضل هادي أحمد العنز بني هويدي 22 عاما
4 محمد محمد حسين صالح 8 أعوام
5 محمد هادي أبو رأسين
6 أحمد حسين محمد صالح 25 عاما
7 مجهول

استهداف قوات دول تحالف العدوان للمدنيين في اليمن:
• الطفل صديق عبد الكريم صديق والذي فقد اخوته بفعل غارة جوية لطيران قوات التحالف الذي تقوده السعودية استهدفت منزلهم، حيث يبلغ من العمر عشر سنوات، وقد أصيب بحالة نفسية اثر ذلك، تحكي أمه “ينام بخوف وينهض بخوف.. وعند سماعه للطيران يترك المدرسة ويعود جريا للمنزل.. الآن أعصابه مريضة ومصاب بكتمة تنفس.. وفيه أزمة قلبية وحالة نفسية..”، ويقول والده “بعدما فقدت أولادي لم أعد أطمح بشيء.. أنا انتهيت.. انتهيت بعد عيالي.. لأنهم أكبادي.. خلاص أنا انتهيت من بعدهم وفقدت الأمل..”.
• بمديرية الظاهر الحدودية في محافظة صعدة اليمنية يعاني المدنيين من القصف والاستهداف لهم ولمنازلهم وممتلكاتهم بالغارات الجوية لطيران تحالف العدوان وكذا بالقصف الصاروخي والمدفعي السعودي، إضافة لمعاناتهم بفعل الحصار المفروض على اليمن من قبل دول قوات التحالف، الحصار البري والبحري والجوي، فيعاني المدنيين من عدم توفر الغذاء بالقدر الذي يوفر الأمن الغذائي، وكذا عدم توفر الدواء وغيره من متطلبات الحياة الأساسية، حيث أن المناطق الحدودية كمديرية الظاهر تعاني أصلا وفي الظروف العادية من الصعوبة في توفير احتياجاتها لوعورة الطريق فيعيشون حياة أشبه بالبدائية ليأتي عدوان قوات التحالف بقيادة السعودية ليزيد وضعهم سوءً، فيقوم التحالف باستهداف كل من رآه في الطريق وكان الضحايا أغلبهم من معيلي الأسر الذين يذهبون لجلب الماء أو الدقيق ليترك أسرهم دون معيل، وكذا سبب العدوان في انتشار الأمراض والأوبئة، تقول إحدى المدنيات ” أولادنا لا يستطيعوا الذهاب لجلب الماء لنا بسبب الخوف.. فقد انفجرت قذيفة مدفعية بجنبهم.. كانوا يصرخون ويهربون..”.
• متسوقون عائدون إلى منازلهم بمنطقة غافرة بمحافظة صعدة بعد عودتهم من سوق الهيجة، قام طيران تحالف العدوان باستهداف سيارتهم في منطقة خدلان بمديرية مستبأ بمحافظة حجة، راح حصيلة الاستهداف 4 قتلى وآخرين ممزقة أشلاؤهم، و3 جرحى اصاباتهم بالغة والحصيلة غير نهائية، القتلى بينهم 3 جثث محروقة، يقول أحد المدنيين “لدينا على متن السيارة زيوت ومعنا نساء نبحث عن جثثهن بين الوديان.. العدوان يضرب بدون حق وبدون ذنب”.
كان على متن السيارة عدد من علب الزيت الممتلئة المطبوع عليها شعار منظمة الغذاء العالمي وخضروات، يقول أحد المدنيين “كما ترون.. زيت من حق المنظمة ونساء وأطفال تم الضرب عليهم من قبل الطيران السعودي الأمريكي”.
• الطفلة وفاء والتي تبلغ من العمر 7 سنوات تم استهدافها وقتلها بإحدى قذائف مسلحي قوات التحالف بقيادة السعودية والامارات في إحدى المزارع في مديرية المراوعة في محافظة الحديدة اليمنية، حيث توفت على الفور لإصابتها إصابة مباشرة في وجهها، كما جرحت معها امرأتين، يفيد أحد المدنيين أن المدنيين الذين كانوا في المزرعة نازحين من بيوتهم بفعل الاستهداف لها، وأن طفلتين صغيرتين فارقتا الحياة واثنتين أخريين جريحات.
• بيت الكوري بمنطقة سلبة في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف اليمنية تم استهدافه من قبل طيران قوات دول التحالف بقيادة السعودية والامارات.
• غارة جوية من قبل طيران قوات دول التحالف بقيادة السعودية والامارات استهدفت سوق كتاف بمديرية كتاف بمحافظة صعدة اليمنية، الضحايا ومن بينهم الأطفال تناثرت أشلاؤهم وجثثهم في مكان الجريمة، سقط 15 مدني ما بين قتيل وجريح بينهم 4 أطفال لا تتجاوز أعمارهم 15 سنة، طفلين منهم هما من أبناء الكادر الطبي بالمستشفى، كما أن من الجرحى سائق سيارة الاسعاف، وحارس المستشفى قتل، كم أن هناك عدد من الضحايا هم من المرضى الذين يتلقون العلاج في المستشفى، وهناك جثث متفحمة.
الغارة استهدفت الحرم الخارجي للمستشفى الريفي بالمديرية، تسببت الغارة بأضرار في المرفق الطبي وسيارة الاسعاف التي كانت أمام البوابة، إضافة إلى القتلى والجرحى الذي بلغوا 15 مدني، المستشفى تضرر بشكل كبير جدا.
• قتلت الطفلة زينب البالغة من العمر 15 عاما، وذلك في محافظة الحديدة اليمنية بفعل رصاص مسلحي التحالف، في منطقة الربصة بمديرية الحوك يتم استهداف المنازل السكنية، وقد جرح اثر الاستهداف عدد من المدنيين، يقول أحد المدنيين “كان لدي فتاة وماتت بفعل الخوف من الطيران.. تشنجت وماتت.. بقيت 10 أيام في المستشفى وماتت.. نخرج ونحن خائفون على أولادنا وعلى أنفسنا.. نقول يا الله أستر.. كل يوم يصاب اثنين ثلاثة.. الناس يصابون ويقتلون كل يوم.. لا يوجد أي سبب.. ما ذنبنا؟!.. نحن مواطنون”.
وتقول إحدى الجريحات وهي تبكي “ضربوا علينا بالقذائف ونحن في البيت”، ما تم إحصاؤه من الجرحى هم 10 بينهم 7 نساء، تضيف إحدى الجريحات ” أنا نائمة.. أتى زوجي واستيقظت والغرفة كلها مظلمة ومليئة بالتراب.. وزوجي فيه دم في بطنه ورجله..”، ويقول أحد الجرحى “سقط سقف الحمام على رأسي.. أصبت في ظهري.. وفي رأسي..”.

مجازر قوات دول التحالف بقيادة السعودية والإمارات في مديرية كشر بمحافظة حجة:
• منزل المدني محمد ابراهيم زليل بمنطقة طلان بمديرية كشر محافظة حجة اليمنية استهدفه طيران دول تحالف العدوان بقيادة السعودية بعدة غارات ما تسبب في تدميره تدميرا كليا، يقول أحد المدنيين “تم استهدافنا في البيت الأول وخرجنا منه.. واستهدفونا في البيت الثاني وخرجنا منه.. ثم جئنا بهم إلى هذا البيت.. وخرجت إلى نص الطريق أريد جلب حليب للأطفال.. اتفاجأ بالضربة.. الحمد لله ربي ستر على 4 عيال.. والباقي الله يتقبلهم شهداء”، ويقول آخر ” وقع ضرب طالع في مديرية كشر هربوا الناس نازحين إلى هذا البيت.. ما يقارب 10 بنات كلهن.. وتم استهداف هذا البيت ظلم وعدوان وباطل”، راح ضحية هذه الجريمة حوالي 20 من النساء والأطفال، حيث تم استهداف 3 أسر، من بيت الأحدب وزليل والهادي، كما أن هناك العشرات من الجرحى والمفقودين، وهناك من ما زال تحت الأنقاض.
حيث تم استهداف مدنيين أيضا في مزارع القات بمديرية كشر وتم جمع أشلائهم المبعثرة ودفنهم في قبر واحد.
تم استهداف فرق الاسعاف واستهداف كل من حاول الاقتراب من المنزل المستهدف، مع استمرار التحليق للطيران الحربي والاستطلاع التابع لتحالف العدوان بقيادة السعودية، كل ذلك حال دون الاسعاف ودون اخراج الضحايا، ما جعلهم يبقون تحت الأنقاض حتى اليوم الثاني من وقت الاستهداف.
قصف طيران التحالف الجنوني والهستيري في مديرية كشر بمحافظة حجة حول المنازل إلى دمار هائل، حيث حول الطيران المنازل إلى ركام ودمار، وتعتبر هذه الجريمة جريمة مروعة بحق، يشيب لها رأس الطفل الرضيع من بشاعتها، ولا تتحرك الأمم المتحدة ولا مجلس الأمن ولا المجتمع الدولي لها، جريمة إبادة جماعية مكتملة الأركان مع سبق الإصرار والترصد.
• وصل 6 أطفال وامرأة من جرحى مجزرة كشر إلى مستشفيات العاصمة صنعاء بعد رحلة اسعاف استمرت لعدة ساعات، وقد توفت الطفلة نورة خالد الزليل والتي تبلغ من العمر 13 عاما فور وصولها أحد مستشفيات العاصمة.
المتحدث باسم وزارة الصحة صرح بارتفاع حصيلة قتلى جريمة كشر إلى 23 بينهم 14 طفلا و9 نساء، وأضاف أن هناك حالات حرجة من جرحى الجريمة.
جريمة التحالف في مديرية كشر كان الضحايا فيها أكثر من 40 قتيلا وجريح، وتعتبر جريمة حرب بحق الانسانية.
وزارة الصحة صرحت بأن اجمالي قتلى مجزرة مديرية كشر 23 من الأطفال والنساء وجرح 20 طفلا وامرأة ولا تزال الحصيلة مرشحة للارتفاع، كما أن طواقم الاسعاف لا تزال تعمل لانتشال أشلاء الضحايا من تحت أنقاض 13 منزلا تدمر.
• في مجزرة طيران تحالف العدوان بقيادة السعودية في مديرية كشر بمحافظة حجة اليمنية طفل يبلغ من العمر سنة ونصف جرح رأسه بينما قتل طيران التحالف جميع أفراد أسرته وتركه وحيدا، تقول إحدى الجريحات ” كنا متجمعين حوالي عشر أسر في البيت.. والجيران كلهم والأقارب.. بعدها ضربوا بأول ضربة في منطقة قريبة في نفس الحارة.. وثاني ضربة وثالث ضربة.. والرابعة في بيتنا.. كانت في طرفه.. تدمر على اثرها جهة في المنزل.. ونحن قالوا لنا بأن نخرج ضروري.. لبسنا وخرجنا وكان الطيران الاستطلاعي محلق.. وأحنا مشينا ووصلنا إلى المنزل الذي استضافونا فيه.. بينما كنا نحاول أن ننام حتى حصلت الضربة”، هكذا استهدف طيران قوات تحالف العدوان على اليمن المدنيين والنساء والأطفال، حيث تم استهداف المدنيين من قبل الطيران الاستطلاعي التابع لتحالف العدوان ما تسبب في اصابتهم بالشظايا توفي على اثر ذلك 8 نساء و4 أطفال، والجرحى 3.
ولمن يرى مشاهد الجريمة يجد جثث النساء ملقيات على الأرض صريعات في المنازل المستهدفة من قبل طيران عدوان قوات دول التحالف بقيادة السعودية، هذه الجريمة انتهكت بل ونسفت كل حقوق الطفل والمرأة وليس فقط حقوق الإنسان بشكل عام، كما أثبتت أن لا وجود للقانون الدولي الانساني إلا في الورق، وأنه لا يطبق إلا على من يشاؤون.
• قرية كاملة لما يسمى المهمشين تم استهدافها من قبل طيران عدوان قوات دول التحالف بقيادة السعودية في مركز مديرية كشر بمحافظة حجة اليمنية، فقد تم استهداف عدة منازل الأبرز بينها هما منزلي قنبس وشعبين وهما منزلي مواطنين تسكن فيها أسرهم، كما تم استهداف منازل آل العزي وبني عطيف وآل الهادي في مركز مديرية كشر، فقد تم استهداف منزل المدني محمد ابراهيم زليل بعدة غارات جوية لطيران عدوان قوات التحالف، حيث وأن عدد المنازل التي تم استهدافها وتدميرها أكثر من 10 منازل للمدنيين في مركز مديرية كشر، ومن لم يستوعب مدى وحشية الجريمة نقول له أنها وصلت لأن تقتل وتباد نساء أسرة كاملة هي أسرة الأحدب لم يجد الباحثون عنهن سوى مجموعة من الأشلاء المقطعة والمبعثرة والتي تم جمعها في قطعة قماش ودفنها في قبر واحد.
وفي بيت الزليل تظهر الوحشية لأجساد النساء الملقية على الأرض والتي تملؤها الأتربة، فهي تحت الأنقاض ترقد وترقد معها حقوق المرأة والأمم المتحدة الصامتة ومجلس الأمن، يقول أحد المدنيون “تم استهداف عدة منازل بالقرب من المركز (مركز مديرية كشر).. وفي مغربة طلان.. وتم تدميرها بشكل ممنهج.. وهناك أكثر من 20 شهيد من الأطفال والنساء.. ولا يزال البعض منهم تحت الأنقاض إلى حد الآن..”.
• الناجون من مجزرة طيران دول قوات التحالف بقيادة السعودية هما طفلان، وكانت نجاتهما بصعوبة حيث تم ابتداءً استهدافهم في المنزل الذي استهدفه الطيران وبداخله 3 أسر، والمرة الثانية حين لاحق طيران تحالف العدوان سيارة الاسعاف وحاول استهدافها في الطريق، يقول أحد المدنيون “بيت الهادي قد استهدفوهم في البيت حقهم.. والحمد لله جاءت سلامات.. نزحوا إلى بيت جارنا.. قال لي اليوم صاحبي الذي اسعف واحد قال (أنا الذي دخّلت الأسرة للبيت ومشيت والطيران الذي ضرب).. والبيت الثالث الذي تم استهدافه بيتنا”، ويقول مدني آخر يروي ما حل بآل الهادي قائلا “انتقلوا في الطرق كانوا جالسين ثم سرحوا دوروا لهم بيت لقيوا بيت محمد ابراهيم.. فتح لهم البيت وقال لهم ادخلوا.. هم الذي دخلوا وبعدها بخمس دقائق تقريبا وطيران الاستطلاع محلق ويصور.. بعدما دخلوا خرج الرجال من عندهم والطيران استهدفهم.. ليس بطيران الاستطلاع ولكن بالحربية.. دمر البيت دورين مسلح (مسلح لفظ عامي يعني بناء حديث وليس شعبي).. واهتدم كله فوق الأطفال والنساء.. لا يوجد بينهم ولا أي رجل.. كلهم أطفال ونساء وعجائز..”، ويضيف قائلا “منهم تقريبا 20 أو 23 امرأة وطفل كلهم.. منهم أطفال ذكور ومنهم أطفال صغار جدا.. قتلوا طفل عمره سنه.. وطفل عمره 3 سنوات.. وطفل آخر عمره 3 سنوات.. جميعهم من نفس البيت”.
لم يرتح الأطفال والنساء من الخوف والهلع من تحليق الطيران المكثف في سماء مديرية كشر، ومن الملاحقة والمطاردة لهم والقصف لثلاثة أيام متتالية، حتى استهدفهم بل وأبادهم جميعا، يقول أحد المدنيين يروي عن آل الهادي “مجموعين كلهم داخل البيت قلنا لا عاد تجلسوا في البيت.. لأننا رأينا كيف استهدفته وهم طيبين ولا يوجد أي شيء في البيت قلنا خلاص ما عد به أمان.. قلنا اخرجوا توزعوا لأنه الأسرة هناك 50 نفر.. قلنا اخرجوا اختبئوا بين المزارع وفي أي مكان.. خرجنا قليل إلا والطيران يقصف عليهم”، وأضاف “كان بيني وبينهم حوالي 50 متر.. لم استطع اسعاف ابني وطلبت ذلك من أخي”.
بيتي الأحدب وعكيس هما أيضا من ضحايا مجازر قوات التحالف بقيادة السعودية في مديرية كشر بمحافظة حجة.
• في مركز مديرية كشر بمحافظة حجة اليمنية وبفعل غارات طيران قوات التحالف الهستيرية تدمرت بل ونسفت وسحقت تماما 10 منازل، حصيلة الضحايا وصلت إلى 23 قتيلا، بينهم 14 طفل و9 نساء، أما الجرحى عددهم 18 بعضهم حالته خطيرة وهذه الاحصائيات وفقا لوزارة الصحة اليمنية، يقول أحد الشهود “الطيران واحدة تضرب والثانية ترصد وتضرب في نفس الوقت إذا كان هناك أشخاص متحركين.. أصبح الناس في رعب.. في ساعتين أكثر من 6 ضربات”، ويضيف آخر “لم نستطع اسعاف الناس بسبب تحليق الطيران.. تحليق المتواصل وضرب”.
• يقول أحد أقارب ضحايا آل الهادي (الجد) وهو في ثلاجة المستشفى يقوم بالتعريف عن الجثث التي سقطت في مجزرة طيران قوات التحالف بقيادة السعودية في مديرية كشر بمحافظة حجة “12 قتيلة و8 جرحى.. هذه ابنتي فاطمة.. وهذه جهاد ابراهيم أحمد الهادي.. هدى مجيد محمد علي الهادي.. هذه رنا عمرها 12 سنة.. وهذه طفلة عمرها سنتين استهدفها الطيران السعودي الأمريكي الإماراتي الظالم.. استهدفها وهي في عمر الزهور في حضن أمها.. وأمها شهيدة معها.. استهدفهم الطيران جميعا.. هذه أختي أمة الرحمن.. الطيران دمر البيت بالكامل..”، أكثر من 13 قتيلا كلهم من النساء والأطفال من أسرتين هما أسرة آل الهادي وأسرة آل الزليل، بين القتلى الطفلة الرضيعة آمنة الهادي عمرها لم يبلغ الشهر بعد.
يجد كل من يحمل في قلبه الانسانية وليس في مواثيقه واتفاقياته ولا يطبقها إلا على حسب ما تقتضيه المصلحة، يجد غمة وكمدا لا حدود له حين يرى الأهالي يأتون إلى ثلاجات الأموات للتعرف على الضحايا الذين سقطوا في مجزرة طيران العدوان في كشر، حين يرقب الخوف والصدمة والهلع والحزن والألم في أعين من يبحثون عن ذويهم، وهم يشاهدون الجثث ويطلقون أنات الحزن والضيم ويذرفون دموع الأسى والقهر، وحسب حديث أهل الضحايا أن هناك امرأة لم يمضي على ولادها ووضعها لابنتها إلا عشرون يوما ولم يجدوها لا هي ولا ابنتها.
احدى الضحايا الطفلة نورة التي تبلغ من العمر 13 عاما والتي كانت تعاني من اعاقة أصلا وقد توفت بسبب عدم قدرة المسعفين على اسعافها بسبب تحليق الطيران واستهدافه لسيارات الاسعاف وكل سيارة يراها في الطريق، حيث أصيبت في رأسها اصابة بالغة.
• أحد جرحى مجزرة طيران التحالف في مديرية كشر هو الطفل عز الدين الأحدب حيث أصيب بغارات الطيران عند استهداف منزله بمديرية كشر، وعند محاولة اسعافه قام الطيران باستهداف سيارة الاسعاف، وبعدها حسب رواية والده أن والد ووالدة الطفل عز الدين تناوبا في حمل ابنهما المثخن بالجراح منذ المساء حتى صباح اليوم التالي، كما أن أسرته جميعها قتلت بغارات الطيران على منزلهم، يقول والد الطفل عز الدين “بقيت أنا وأمه نشد (نحمل ابننا ونمشي) والله حتى الفجر.. من الساعة العاشرة وحتى الفجر ونحن نحمله لا يوجد أحد غيرنا.. اعتقدنا أننا سنموت.. قلنا ما عاد نريد من الحياة.. أسرتنا كلها قتلت.. خلاص ما عاد يحتاج أن نعيش..”، ثم أضاف قائلا “والله أمي عجوز.. أقسم بالله العظيم أنها لم تعد تستطيع المشي.. كان في نفسي أبنائي وأمي.. حاولت أن أخرجها.. كنت أمسك بها وأمشي لا أعلم أين أضعها وإلى أين أذهب.. ثم قالت لي (لا تتعب يا بني.. هذا يكفي.. اتركني لأموت)..”.
الطفلة نورة خالد الزليل لم تنجُ، حيث توفت اثر جراحها وهي عند باب المستشفى، بعد رحلة اسعاف شاقة وطويلة، يقول أحد أقاربها “لم نستطع اسعاف معظم الناس بسبب تحليق الطيران.. محلق بشكل متواصل.. ضرب وقصف وابادة.. وأثناء دخولنا المستشفى فارقت الحياة.. رحمها الله”.
ومع مأساة الجراح التي تسبب بها طيران تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعودية يضيف الحصار مآسي أخرى، حيث أن الطب هنا عاجز عن تلافي أغلب الحالات لقل الإمكانات وضعف القدرات أمام الحالات الصعبة، وبسبب الحصار البري والبحري والجوي الذي فرضته دول قوات التحالف بقيادة السعودية على اليمن يتم منع دخول الدواء، كما يتم منع اجلاء المرضى للسفر إلى خارج اليمن لتلقي العلاج، وتم اغلاق مطار صنعاء الدولي أمام الجميع حتى المرضى وجرحى المجازر التي يرتكبها التحالف، يقول أحد الصحيين “هناك العديد من الحالات التي نتعامل معها.. ولكن يضل هناك نقص في الامكانيات.. نقص في العلاجات.. نقص في الأدوية.. نقص في مستلزمات العمليات.. نتيجة الحصار”.أحأ
• أسرة بيت الأحدب في مديرية كشر بمحافظة حجة حاولوا الاختباء من قصف الطيران في المزارع ولكن قام الطيران التابع للتحالف برصدهم واستهدافهم ما أدى إلى قتل جميع الأسرة وتمزيق أجسادهم إلى أشلاء، يقول محمد صغير محمد الأحدب وهو شقيق قتلى مجزرة طيران التحالف بقيادة السعودية والامارات في مديرية كشر “كنا في البيت والطيران قصف منزل الأخ محمد ابراهيم الزليل ونحن كنا في البيت خفنا على النساء والأطفال.. ذهبت إلى البيت لأخذ العيال ولأخذ بنت أختي المعاقة.. والتي لا تستطيع المشي بسبب اعاقتها.. أخذتها فوق كتفي حتى وصلنا إلى المزرعة”، ويقول محمد صالح الأحدب وهو رب الأسرة المستهدفة “قام الطيران باستهداف 10 من أبناء أسرتي.. من أبنائي وأبناء أبنائي الذكور والإناث.. تم قصفهم هكذا بدون أي ذنب.. تمت مطاردتهم إلى الشِعب.. ودفنتهم جميعا في قبر واحد”، ويضيف صبار عمران “نزلنا إلى طرف الوادي واستهدفهم بعد الغارة التي أصابت بيت محمد ابراهيم زليل تقريبا بـ 15-20 دقيقة”، توفى الجميع حيث يبلغ عددهم 10 نساء وأطفالهن، تناثرت أشلاؤهم في كل مكان، جمع ما تم إيجاده من أشلاء في قطعة قماش واحدة، ثم دفنها في قبر واحد.
• في منطقة طلان بمديرية كشر بمحافظة حجة اليمنية 3 أطفال من أسرة آل عمران قتلوا بفعل غارة جوية لطيران قوات دول التحالف بقيادة السعودية والامارات، حيث شن الطيران غارة بجوار منزلهم فخافوا وحاولوا الهرب وعند خروجهم من منزلهم استهدفهم الطيران بغارة مرة أخرى، كما تسببت الغارات بأضرار في منازل وممتلكات ومزارع المدنيين، يقول أحد الشهود “خرج 3 أطفال أكبرهم لا يتعد سنه الخامسة عشر.. و2 بنات نازحين من جبل طلان.. وذلك في الساعة السادسة صباحاً.. وصلوا إلى المكان المحدد وضربهم طيران الاستطلاع”، ويقول محمد عمران وهو عم القتلى “راح أبنائي وأبناء أخي.. يريدون الهرب من الطيران.. وصلوا إلى قرب منزل جدهم.. وضربتهم الزنانة (طيران الاستطلاع).. مات 3 وجرح واحد”، وأضاف “شاقي على أسرة سبعين نفر داخل البيت.. في ذمة من قتلوا؟!.. حتى أبي أخرجوه من قبره.. حيث أنه مدفون منذ 20 سنة.. ضربوا قبره.. ضيعوا لي كل ما أملك”.
الغارة التي استهدف بها طيران قوات دول التحالف بقيادة السعودية والإمارات جبل منطقة طلان بمديرية كشر بمحافظة حجة اليمنية أدت إلى أثر واسع وعلى مساحة كبيرة من تدمير للمنازل والممتلكات والمزارع.. الخ.

مجازر اعترفت بها دول قوات التحالف بقيادة السعودية والإمارات ثم انكرها لأنها فضحت عدوانها واجرامها في اليمن:
• المجازر التي اعترفت بها دول قوات التحالف بقيادة السعودية في عدوانها على اليمن ثم قامت بإنكارها بعد الاعتراف جميعها فضيعة ومروعة وجرائم إبادة جماعية، وهي (جريمة طيران التحالف في مديرية كشر بمحافظة حجة، وكذلك مجزرة استهداف حافلة تقل طلاب في مدينة ضحيان بمحافظة صعدة، أيضا جريمة الصالة الكبرى بمحافظة صنعاء والتي كان يقام فيها عزاء لآل الرويشان).

من آثار العدوان على اليمن:
• محمد سلال محمد عزي هو طفل ولد بلا عينين وعمره 13 يوما، في قرية الصرحة بعزلة بني صلاح التابعة لمديرية المراوعة بمحافظة الحديدة، وعند العلاج الطبي أفاد الأطباء أن السبب في ذلك هو ما ينبعث من صواريخ تحالف العدوان من غازات سامة ومواد سامة وأسلحة محرمة دولياً، حيث تم اطلاق من هذه الأسلحة من قبل طيران التحالف على هذه المنطقة من قبل، يقول مدير الوحدة الصحية في قرية الصرحة “عيناه مطموسة.. والعضو الذكري مختفي.. أيضا أصابع قدمه ملتصقة ومقلوبة للخلف..”، يقول أحد أبناء تلك المنطقة “لم نتعود على هذه الحالات ولم يحدث من قبل أن وجدنا حالة مثل هذه”، كما أن أهل الطفل صرحوا بأن السبب هو الغازات السامة للصواريخ التي يطلقها التحالف وكذا القنابل العنقودية والأسلحة المحرمة والتي أطلقها التحالف على تلك المنطقة.

استهداف قطاع النفط:
• منذ اعلان اتفاق السويد قامت دول قوات التحالف بقيادة السعودية على التشديد من الحصار على ميناء الحديدة في اليمن، ومنذ فترة وقوات التحالف تقوم باحتجاز 4 سفن محملة بالمشتقات النفطية، كما تم احتجاز سفينتين تابعتين لبرنامج الغذاء العالمي لليوم الثالث على التوالي، يقول المهندس يحيى شرف الدين نائب رئيس مجلس ادارة مؤسسة موانئ البحر الأحمر “هناك نواقل لا زالت محتجزة إلى يومنا هذا.. هناك سفينة الحاويات التي تحمل حاويات تابعة لبرنامج الغذاء العالمي.. أي أن الحاويات كلها تابعة للأمم المتحدة.. ورغم اعطائها تصريح إلا أنها لا زالت محتجزة إلى يومنا هذا وذلك منذ ما يقارب اليومين أو الثلاثة أيام.. وهناك أيضا سفن تحتوي على مواد غذائية.. يتم حجزها وسحبها إلى أماكن يتم تحديدها من قبل تحالف العدوان.. ثم يتم سحب هذه السفن إلى تلك الأماكن”.
تفيد شركة النفط اليمنية أن السفن التي تحمل المشتقات النفطية وتم احتجازها من قبل قوات دول التحالف لديها تصريح من الأمم المتحدة، يقول عبد الخالق عبد الله أحمد مدير عام منشآت الحديدة النفطية “بعد اتفاق السويد وجدت صعوبة في ادخال النواقل إلى الموانئ.. هذه بادرة خطيرة.. على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي أن يعوا جيدا.. الان هناك 4 سفن محجوزة منها الديزل ومنها البنزين.. إلى الان ونحن نطالب عبر شركة النفط والأمم المتحدة أن يسهلوا عملية دخول هذه النواقل.. وفي الأول والأخير هذه خدمة للمواطن”.

ما يتعلق بخروقات الهدنة في محافظة الحديدة:
• بدلا من قيام القوات التابعة لقوات التحالف بقيادة السعودية بتنفيذ اتفاق السويد بوقف اطلاق النار في الحديدة تقوم هذه القوات بالتصعيد العسكري في الحديدة، فلا تتوقف أصوات المدافع والرشاشات والصواريخ طوال الليل في مدينة الحديدة، كما لا يتوقف طيران قوات التحالف بقيادة السعودية عن التحليق في سماء المدينة ومختلف المديريات بمحافظة الحديدة، حيث يتم استهداف المنازل والأحياء السكنية، كما يقع على اثر الاستهداف العديد من الضحايا المدنيين، فقد اصيبت امرأة في مديرية التحيتا، وجرح رجل في مديرية الجبلية، وأصيب آخر في مديرية زبيد، وفي مديرية الحوك جرحت امرأة حامل.
• في خروقات اتفاق السويد هناك تصعيد مكثف لقوات تحالف دول العدوان على اليمن بقيادة السعودية في محافظة الحديدة، القذائف المدفعية والعيارات الرشاشات تتطاير في الهواء، كل شيء مليء بالثقوب والحريق، المنازل والسيارات والشوارع والطرقات.. الخ، الخروقات في مدينة الحديدة وفي المديريات المحيطة بها، كان النصيب الأكبر لأبناء مديرية الدريهمي الذين يحاصرهم التحالف منذ أكثر من 5 أشهر، وكذلك تم الاستهداف لقرى في منطقة كيلو 16، ومناطق متفرقة من مديرية التحيتا، يقول أحد المدنيين ” هذه قذيفة لمسلحي التحالف وقد سقطت على منزل أحد الجيران في حي 7 يوليو”، يقول آخر “جاءت القذيفة ونحن مخزنين (يمضغون أوراق شجرة القات) في البيوت.. وما سمعنا إلا القارح.. خرج الجيران ليشاهدوا الأضرار..”، يظهر على أحد المنازل فتحة كبيرة في أحد جدرانها يمكن من خلالها الرؤية إلى داخل المنزل.
لا يسلم المدنيون من كل ذلك، فهم إما قتيل أو جريح وقليلا منهم ناجي، يقول أحد المدنيون “أراد أن يخرج من البيت جاءت له الطلقة وأصابته في الرقبة.. فورا سقط في مكانه.. الطلقة جاءت من قبل مسلحي التحالف”، ويقول أحد المصابين “جاءت لي طلقة من مسلحي التحالف وأصابتني في يدي..”، يقول جريح آخر “الرصاص فوقنا بشكل متواصل.. صباحا وليلا”.
• خروقات اتفاق السويد في محافظة الحديدة اليمنية لا زالت مستمرة من قبل قوات دول التحالف بقيادة السعودية والامارات حيث أن القذائف المدفعية والصاروخية والعيارات الرشاشة لا يتوقف دويها وسقوطها واستهدافها للمنازل والأحياء السكنية في مناطق متعددة جنوب وشرق محافظة الحديدة، يقول أحد المدنيين “جاءت القذيفة من الأعلى.. وقت المغرب .. وهم يريدون أن يصلوا.. البنت الكبيرة هي دكتورة تدرس في المعهد الصحي أصيبت في ظهرها وتوفت.. وأختها أصيبت”، ويقول مدني آخر “تفاجأنا فجأة.. سكان ومكان مكتظ أطفال ونساء.. وجنبنا جامع ومدرسة”.
يقول مدني “أخي مصاب في يده وظهره.. الشظايا تملأ جسده.. وابنه الآن في غرفة العمليات بين الحياة والموت”.

مواقف وتصريحات:
• وزير التربية والتعليم يحيى الحوثي صرح بأنه خلال 4 أعوام من العدوان على اليمن:
• اجمالي المنشآت التعليمية المتضررة 3526 منشأة في 22 محافظة دمر منها أكثر من 402 منشأة تدميرا كليا.
• 660 منشأة تعليمية أغلقت، و تضرر 1465 منشأة تضررت جزئيا.
• استخدمت 993 منشأة تعليمية لإيواء النازحين.
• انقطاع الرواتب عن ما يقارب 200 ألف معلم ومعلمة في 22 محافظة.
• تضرر نتيجة قطع الرواتب على المعلمين 4.5 مليون طالب.

• في تصريح لوزير الثروة السمكية اليمني أشار لعدة نقاط أهمها:
• بلغ عدد الاستهدافات المرصودة ضد الصيادين 81 اعتداء مباشر خلفت أكثر من 500 صياد ما بين قتيل وجريح.
• تم اختطاف وتعذيب وسجن ما يزيد عن 1000 صياد لا يزال 50 منهم محتجزا حتى اللحظة.
• أكثر من 40 ألف صياد تأثروا وفقدوا مصادر دخلهم نتيجة العدوان المباشر وتوقف نشاط أكثر من 4.5 ألف قارب صيد.
• دمر طيران العدوان ما يزيد عن 250 قارب صيد تدميرا كليا.
• بلغ خسائر القطاع السمكي ما يفوق 6.9 مليار دولار نتيجة استهداف وتدمير مواني الاصطياد ومراكز الانزال ومختبرات الجودة وقوارب الصيد.
• بلغت الخسائر المترتبة على وقف تنفيذ المشاريع السمكية في البحر الأحمر ما يزيد عن 294 مليون دولار.
• بلغت الخسائر بسبب الاصطياد الجائر الغير مرخص تحت حماية سفن العدوان 2.1 مليار دولار.
• وصل إجمالي تقييم الاثر البيئي الناتج عن الاصطياد الجائر أكثر من 294 مليون دولار.
• بلغ عدد المصانع التي توقف نشاطها نتيجة انخفاض الإنتاج السمكي 50 مصنعا.
• أدى الاستهداف المباشر لقرى وتجمعات الصيادين إلى موجة نزوح كبيرة وكان لها أثر كارثي عليهم.

• صحيفة ديلي ميل صرحت بأن “تكهنات بتورط أفراد من سلاح الجو البريطاني بقصف مستشفى للأطفال في اليمن قبل أيام”.
• وزارة الصحة العامة والسكان حذرت من كارثة انسانية في مدينة الدريهمي المحاصرة منذ 5 أشهر ودعت المنظمات للتدخل العاجل.

بعض الصور من جرائم العدوان في شهر 3/2019م:

قناصة قوى العدوان قتلت طفل في منطقة الريمية بمديرية التحيتا محافظة الحديدة 1مارس2019

استهداف موكب رئيس بعثة المراقبين في محافظة الحديدة 2مارس2019م

منزل مواطن في عزلة أفصر بمديرية كحلان الشرف محافظة حجة 8-3-2019م

منزل المواطن علي قاسم اليزيدي بمنطقة مغربة بمديرية كشر في حجة 08-03-2019م

محافظة حجة-جرحى المدنيين في منطقة طلان بمديرية كشر 9-3-2019

ضحايا انفجار قنبلة عنقودية في عزلة المجاملة بمديرية بيت الفقيه الحديدة 9مارس2019

منازل المواطنين بمنطقة طلان بمديرية كشر محافظة حجة 10-3-2019 م

جرحى مجزرة العدوان بحق المواطنين في منطقة طلان بمديرية كشر محافظة حجة 10مارس2019م

محافظة الحديدة-منطقة الجبلية-مديرية التحيتا-12-3-2019م

محافظة حجة-سيارة مواطنين-منطقة خدلان-مديرية مستبأ-13-3-2019م

حفار مياه-منطقة آل العامري-مديرية سحار-محافظة صعدة-19-3-2019م

بوابة المستشفى الريفي بمديرية كتاف ومحافظة صعدة-26-3-2018م

صعدة-محطة وقود أمام بوابة مستشفى كتاف-26-3-2019م

الطفلة زينب راشد أحمد الأحمدي (15 عام) طلقة نارية في حارة النجدة بمديرية الحالي محافظة الحديدة-31-3-2019م

الخاتمة
تتنصل المنظمات الدولية عن دورها حيال الجرائم التي ترتكبها قوات دول التحالف بقيادة السعودية والامارات في اليمن، كما في مجزرة كشر بمحافظة حجة التي لم تبد المنظمات الدولية تفاعلا تجاهها، وبالمثل الأمم المتحدة التي عجزت حتى عن اخراج جرحى مجزرة كشر للعلاج خارج اليمن، فلا يكاد يمضي شهر دون أن ترتكب قوات التحالف فيه جرائم حرب وإبادة وجرائم ضد الإنسانية طوال الأربعة الأعوام الماضية.
لا يكف إبداء القلق أو إدانة خجولة، لطالما طالبنا بنزول لجنة تحقيق دولية محايدة ومستقلة للتحقيق في المجازر والمذابح اليومية التي كادت تقضي على الانسان اليمني، وطالما طالبنا برفع الحصار الخانق على اليمن الذي كاد يموت المدنيون في اليمن جوعا ومرضا بسببه بل وقد مات الكثير منهم، لكن دون جدوى.
العدوان على اليمن قامت به قوات التحالف بقيادة السعودية والإمارات وبالدعم والمشاركة الأمريكية والبريطانية، فكل من شارك ودعم وساند في هذا التحالف يجب محاسبته على جميع الانتهاكات والمجازر التي ترتكب يوميا في اليمن.

التوصيات:
• تكوين لجنة تحقيق دولية مستقلة ومحايدة للتحقيق في جميع الانتهاكات والجرائم في اليمن.
• ايقاف الحملة العسكرية على اليمن ورفع الحصار البري والبحري والجوي.
• رفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي بشكل فوري وعاجل للتخفيف من معاناة المدنيين اليمنيين.
• الاتفاق على الترتيبات الاقتصادية والدفع نحو مفاوضات الحل الشامل.
• الضغط على قوات دول تحالف العدوان بقيادة السعودية وكذا المسلحين التابعين للتحالف والمدعومين منه لوقف التصعيد العسكري واحترام التزاماتها وفقا لاتفاق ستوكهولم، والمبادرة الفورية لرفع الحصار عن مديرية الدريهمي.
• على الأمم المتحدة ادانة وايقاف الجرائم المرتكبة بحق المدنيين والقيام بالتزاماتها وواجباتها وعدم الصمت تجاه ما يحدث في اليمن.
• على الأمم المتحدة السعي نحو تنفيذ مخرجات مفاوضات السويد وفرض تنفيذها والاعلان عن الطرف المعرقل ومحاسبته، وأن تتحمل المسؤولية كونها هي الراعية لهذه المفاوضات.
• على الأمم المتحدة النظر في قضية تعز والزام الأطراف تنفيذ اتفاقية ستوكهولم فيما يخص محافظة تعز لصعوبة الظروف التي يعيشها المدنيون هناك.
• على الأمم المتحدة الزام الأطراف فتح ممرات لوصول المساعدات الانسانية لكافة المحافظات عامة ولأبناء محافظة الحديدة بشكل خاص لسوء الظروف التي يعيشون فيها.
• على الأمم المتحدة ورعاة اتفاق ستوكهولم ادانة خروقات مسلحي التحالف وهادي ومحاسبة الضالعين خلف هذه الخروقات.
• نطالب برفع معدل سرعة الاستجابة لكل قضايا اليمن الصحية والانسانية لتقليل سقوط وفيات أكثر.
• تكوين لجنة دولية لحماية الأسرى لحين تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى وإلزام الطرف المعرقل بالتنفيذ كون ملف الأسرى ملف انساني بحت.
• على مجلس الأمن ادانة وإيقاف الجرائم المرتكبة بحق المدنيين، وإيقاف العدوان وفرض العقوبات على دول وقادة قوات التحالف وكل من يدعمهم بالمعلومات أو الاستخبارات أو السلاح أو أي نوع من أنواع الدعم، لانتهاكاتها المستمرة للقانون الدولي الانساني، وإحالة المجرمين للمحاكمة.
• على المجتمع الدولي والأمم المتحدة عدم القبول بالتحقيقات غير النزيهة وغير الشفافة التي يزعم النظام السعودي قيامه بها في المجازر التي يرتكبها مع تحالف عدوانه على اليمن.
• على الدول التي تبيع السلاح لدول العدوان وتقوم بدعمهم التوقف عن ذلك وإلا تم اعتبارها مشاركة في الجرائم ويتم محاسبتها.
• على أمريكا رفع الغطاء السياسي عن هذا العدوان، والوقف الفوري لتقديم الدعم اللوجستي والمعلوماتي، وإيقاف صفقات السلاح.
• على دول العدوان مراجعة حسابها والتوقف عن ارتكاب المجازر وانتهاكات القانون الدولي الانساني والبحث عن حل سياسي لإيقاف الأزمة الانسانية في اليمن.
• على جميع الدول المشاركة في تحالف العدوان على اليمن إعادة اعمار اليمن وتعويض جميع المدنيين عما أصابهم جراء العدوان والحصار.
• على المنظمات الحقوقية والناشطين وكل أحرار العالم الوقوف إلى جانب الشعب اليمني وإدانة ما يتعرض له من جرائم إبادة جماعية وحصار مميت.
• نطالب المنظمات العاملة في الجانب الصحي العمل بجدية والتحرك بسرعة استجابة للأوضاع الصحية ومواجهة الأوبئة المنتشرة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة