المركز اليمني لحقوق الإنسان يدين اقتحام قوات الأمن لمكتب الجزيرة ويطالب النائب العام بفتح تحقيق عاجل

المركز اليمني لحقوق الإنسان يدين اقتحام قوات الأمن لمكتب الجزيرة ويطالب النائب العام بفتح تحقيق عاجل

يدين المركز اليمني لحقوق الإنسان اقتحام قوات الأمن اليمنية لمكتب قناة الجزيرة الفضائية  ومصادرة بعض أجهزته.

حيث أقدمت مجموعة من قوات الأمن مساء الخميس 2010/3/11م على اقتحام مكتب القناة بالعاصمة صنعاء ، وصادرت بالقوة جهاز البث الخاص بالمكتب دون تقديمهم رسالة تكليف رسمية بذلك من الجهات ذات الاختصاص ، حسب تصريح لـ ” سعيد ثابت ” وكيل أول نقابة الصحفيين .

ويستنكر المركز الحملة التحريضية والتصعيدية والتهديد المتواصل التي تتعرض له قناة الجزيرة ومكتبها في اليمن من قبل الجهات الأمنية ووسائل الإعلام الرسمية، والذي وصل أخيراً إلى اقتحام مكتبها ومصادرة أجهزته ، مما يكشف التدهور المتزايد في حرية التعبير وإبداء الرأي في اليمن .

المركز اليمني لحقوق الإنسان يعلن تضامنه الكامل مع قناة الجزيرة فيما وقع عليها من انتهاكات صارخة مخالفة للقوانين المحلية والدولية، ويطالب النائب العام بفتح تحقيق عاجل لكشف ملابسات الحادثة ، حفاظاً على سيادة القانون وتحقيقاً للعدالة.

المركز اليمني لحقوق الإنسان
12 مارس 2010م

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق