بيان إدانة لاستهداف قوات تحالف العدوان حافلة مليئة بالأطفال في ضحيان محافظة صعدة

عاش اليمنيون يوم الأمس الخميس 9 أغسطس 2018 يوما داميا حزينا خلف الحزن والألم في كل بيت وأدخل الرعب والهلع في نفس كل أم وأب بعد استهداف قوات تحالف العدوان بغاراتها الجوية صباح الخميس حافلة مليئة بالأطفال أثناء ذهابهم إلى رحلة ضمن الأنشطة التي تقوم بها المراكز الصيفية، وكانت الحافلة في سوق مزدحم بالمدنيين! فسببت الغارات قتلى وجرحى من الأطفال في الحافلة والمدنيين المتواجدين بالسوق.


الأطفال حسب روايات أولياء أمورهم منذ ليلة الخميس لم يستطيعوا النوم بسبب فرحتهم لذهابهم الرحلة ولم يكونوا يعلمون بأنهم أمام موعد مع دول القتل والإجرام التي ستمنحهم نوم مؤبد!!!
المجزرة راح ضحيتها 51 قتيل أغلبهم من الأطفال، وجرح فيها 79 شخص أغلبهم أطفال.


المركز اليمني لحقوق الإنسان يدين هذه الجريمة النكراء وكذلك المجازر التي ارتكبت من قبل والتي لم تجف دمائها بعد ويحمل المسئولية المجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة التي اتخذت دور المتفرج على أشلاء ودماء اليمنيين، وينبههم إلا أن الشعب اليمني أصبح فاقد الأمل فيهم ولم يعد يؤمنوا بأدوارهم الإنسانية التي يدعونها وربما يوما ما سيرفض تواجدهم في اليمن بسبب خذلانهم لهم في أحلك الظروف الإنسانية الصعبة.


صادر عن المركز اليمني لحقوق الإنسان
الجمعة 10 أغسطس 2018

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة