بلاغ صحفي عن فعالية المركز اليمني لحقوق الإنسان بمرور ثلاث سنوات من العدوان

بمرور السنة الثالثة على عدوان دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية على اليمن، أقام المركز اليمني لحقوق الإنسان صباح اليوم الأحد 25 مارس 2018، فعالية حقوقية لاستعراض تقريره الصادر بعنوان ” تدهور الوضع الإنساني والجرائم الأشد خطراً وفق القانون الإنساني الدولي، في إطار هجمات تحالف العدوان على اليمن “ والذي احتوى إحصائيات مختلف الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها دول التحالف على اليمن .
الفعالية التي أقيمت في المركز الثقافي بصنعاء، حضرها العديد من النخب والشخصيات الحقوقية والقانونية.

ابتدأت الفعالية بتلاوة القرآن الكريم والسلام الجمهوري، ثم قدم الأستاذ عبد العزيز البغدادي مستشار المجلس السياسي الأعلى ورقة مختصرة عن التوصيف القانوني للعدوان على اليمن في ظل القوانين الدولية والوطنية، وأكد أن جريمة العدوان تعرف في المواثيق الدولية بأنها أم الجرائم لأنها تسبب الإبادة الجماعية والنزوح واللجوء و…. إلخ، كما تحدث عن الشرعية المزعومة لهادي وعن وضعه القانوني باستجلابه دول أخرى تعتدي على اليمن وأن ذلك التصرف يعتبر جريمة ويجب محاكمته عليها.

وكشف الأستاذ عبدالوهاب شرف الدين المدير العام للوحدة التنفيذية لشئون النازحين في أمانة العاصمة في كلمته عن جحم المعاناة الهائل للنازحين وضعف التجاوب الدولي تجاههم، مشيرا لخطة الاستجابة الإنسانية للعام 2018م ، بأنها لا تغطي واقع الاحتياج الإنساني في اليمن، أن قد بلغ عدد النازحين حسب بياناتهم قد تجاوزت الستة ألف نازح أغلبهم نازحين بأمانة العاصمة.

وقامت الأستاذة أمل الماخذي المديرة التنفيذية للمركز اليمني لحقوق الإنسان بالترحيب بالحضور، واستعراض موجز للتقرير الثالث في إطار سلسلة التقارير الدورية السنوية التي يلتزم المركز بإصدارها بالتزامن مع استمرار العدوان على اليمن، ووضحت بأن التقرير يتضمن بيان خروقات القانون الدولي الإنساني التي تمت في إطار افعال وممارسات دول تحالف العدوان على اليمن خلال ثلاث سنوات مضت والتي تتمثل في عدد من الجرائم شديدة الخطورة التي تمكنت فرق عمل الرصد الميدانية من توثيق تفاصيلها منذ مارس 2015م .

كما نوهت أن التقرير تطرق بشكل كبير إلى تدهور الوضع الانساني الذي أصبح يمثل كارثة إنسانية حقيقية نتجت عن الاستمرار في فرض مزيدا من الاجراءات وارتكاب انواعا مختلفة من الافعال بهدف تجويع وقتل المدنيين في اليمن، يتضمن التقرير الاشارة الى الاضرار التي لحقت بالفئات الضعيفة كالنساء والاطفال والنازحين واللاجئين والمهمشين وذوي الاعاقة .

وأشارت الماخذي إلى أن التقرير يستعرض الافعال والممارسات التي ارتكبتها دول التحالف الذي تقوده السعودية بدءً بجريمة العدوان ومرورا بتعمد قتل المدنيين واستهداف التجمعات السكانية وتدمير الاعيان المدنية والتاريخية والثقافة وانتهاءً بجملة من الممارسات والافعال التي تتزايد يوما بعد يوم بما فيها احتلال محافظات وجزر ومناطق يمنية واستغلال ثرواتها ودعم الجماعات الارهابية ومساندة اتساع نطاق انتشارها وكذلك انشاء الكثير من السجون السرية التي تمارس فيها مختلف الاساليب المهينة والحاطة بالكرامة تجاه المعتقلين فيها بالإضافة الى المعاملة تمارس بحق الأسرى في سجون ومعتقلات دول تحالف العدوان والجماعات التابعة لها.

وفي الختام قامت مديرة المركز اليمني لحقوق الإنسان باستعراض احصائيات الضحايا والأضرار التي نتجت عن هجمات دول تحالف العدوان على اليمن خلال الثلاثة أعوام، كذلك التوصيات الخاصة بالتقرير .

وشكــــــــــــــــــرا،،،

المركز اليمني لحقوق الإنسان
25 مارس 2018

25 مارس 2018

 انفوجرافيك للاحصائيات

نسخة الكترونية من التقرير

فعالية المركز اليمني لحقوق الإنسان بمرور ثلاث سنوات من العدوان

فعالية المركز اليمني لحقوق الإنسان بمرور ثلاث سنوات من العدوان

فعالية المركز اليمني لحقوق الإنسان بمرور ثلاث سنوات من العدوان

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق