المركز اليمني لحقوق الإنسان يدين تصاعد الانتهاكات ضد المشاركين في الاحتجاجات السلمية ويطالب وزير الداخلية والنائب العام بالإفراج عن كرمان والنشطاء المعتقلين وحماية المواطنين


 

كما قامت الأجهزة الأمنية باعتقال الصحفية و الناشطة الحقوقية / توكل كرمان من أمام منزلها في الساعة الواحدة من فجر اليوم الأحد، وأعلنت وزارة الداخلية أن اعتقالها جاء على خلفية مشاركتها بإقامة تجمعات ومسيرات غير مرخص لها .

وفي يوم الخميس الفائت 13/1/2011م استخدمت قوات الأمن القنابل الغازية والرصاص الحي لتفريق مسيرات احتجاجية في محافظة حضرموت ما أفضى إلى مقتل امرأة من المعتصمات تدعى “نورية صالح مقطوف” ، وإصابة ” زينب شاكر بن ظبي”، وفي محافظة لحج ايضاً اصيبت المواطنة” نظرة صالح” نتيجة لاستخدام الرصاص الحي ، كما توفي يوم الأربعاء 12/1/2011م المواطن “نجيب عبد الستار” متأثرا بجراحه إثر مشاركته في مظاهرة سلمية في محافظة عدن بتاريخ 9/1/2011م.

إن المركز اليمني لحقوق الإنسان يعرب عن استنكاره وادانته الشديدين لهذه الانتهاكات الخارجة عن القانون، ويطالب وزير الداخلية والنائب العام بالإفراج عن الناشطة كرمان وبقية النشطاء المعتقلين ، ويناشدهما بالقيام بواجبهما في حماية المواطنين والمحتجين سلمياً اللذين يمارسون حقاً كفله لهم الدستور والقانون اليمني ، وفتح تحقيق عاجل لمحاسبة المسئولين عن هذه الانتهاكات والجرائم  التي من شأنها إثارة وتصعيد الأزمة بين الشعب والحكومة.

المركز اليمني لحقوق الإنسان
23 يناير 2011م

 


تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق