خبر صحفي بخصوص ما تعرض له أبناء قرية المأخذ محافظة عمران بسبب أحتفالهم بعيد الغدير

 


معالي الدكتور / عبدالله العلفي

 

النائب العام في الجمهورية اليمنية المحترم

تحية طيبة وبعد،،،

الموضوع: ما تعرض له أبناء قرية المأخذ من اعتقال لــ 22 شخص منهم على خلفية مشاركتهم بالاحتفال بعيد الغدير

بناء على الموضوع أعلاه فقد تقدم إلينا عدد من المواطنين من أبناء منطقة المأخذ بشكوى مفادها بأن إدارة أمن عمران اعتقلت حوالي 20 شخصاً – بينهم طفل عمره 14 عام – يوم الأربعاء الماضي بتاريخ 24 نوفمبر 2010، ومن ثم تم اعتقال أثنين آخرين بتاريخ 27 نوفمبر2010، رافق ذلك مصادرة باص وسيارة يملكها المواطنان أحمد يحيى محمد أبو شروح، خالد علي شعيب، ومازال الـ 22 مواطناً إلى ألان محتجزين في إدارة أمن عمران ولم يتم الإفراج عنهم، ولا إحالتهم إلى النيابة العامة، كما تعرض خمسة منهم للاعتداء بالضرب والتعذيب، وهذا يعد مخالفة صريحة للقانون حسب المادة (48) من الدستور.


وعليه يناشدكم المركز اليمني لحقوق الإنسان بالتوجيه بالإفراج عن المعتقلين أو إحالتهم إلى النيابة مع فتح تحقيق لمحاسبة المسئولين عن هذه الانتهاكات والمخالفات القانونية وكل من قام بالاعتداء على المعتقلين.

هذا وتقبلوا خالص التحية،،

أمل محمد المأخذي

المديرة التنفيذية للمركز اليمني لحقوق الإنسان

1 ديسمبر 2010

أسماء المعتقلين من تاريخ 24/11/2010

محمد عبد الله عسل

محمد بن علي اللهيم

محمد عبده صالح صلاح

محمد أحمد القعود

محمد صالح أحمد صلاح

أمين أحمد منصور

محمد عبد الله حمران

إبراهيم الشامي

علي عبده عناش

عبده الأشموري

فيصل محمد علي حزام

إبراهيم يحيى قاسم حمود

عبد الكريم علي محمد

مجاهد محمد حمران

شرف أحمد الشامي

خالد علي يحيى أبو شروح

محمد أحمد عبد الله المأخذي

محمد يحيى راجح

ناصر محمد يحى راجح

الطفل/ حسين محمد محمد يحيى راجح المأخذي- عمره 14 عام

أسماء المعتقلين بتاريخ 27/11/2010

محمد بن محمد حسين المأخذي

عبد المطلب محمد بن محمد حسين المأخذي (تم اعتقاله أثناء ذاهبه للمراجعة لوالده)


هذا وقد قام المواطنين من أبناء منطقة المأخذ يومنا هذا الأربعاء 1-12-2010 بتقديم شكوى موجهة لرئيس نيابة استئناف عمران وعليه قام بدوره بالتواصل مع وكيل نيابة البحث والأمن الذي قام بعمل توجيهات لمدير أمن مديرية عمران بالأفراج عن المعتقلين، وتوجه المواطنين لأمن المديرية لإعطائهم التوجيه ورفض مدير الأمن العمل بهذه التوجيهات وقال أن تهمتهم هي الأحتفال بعيد الغدير، وقام برجمهم بالحجارة وقذفهم بألفاظ غير لائقه وأمر العكسر بالقبض عليهم، وتم أعتقال ثلاثة منهم وهم:

الشيخ/ محمد الشحراني

عبد الواسع إسماعيل المؤيد- ناشط حقوقي

عبد الله الشحراني

ووصلت للمركز معلومات بأنه تم ترحيل اثنين من المعتقلين إلى السجن المركزي بمحافظة عمران وهم :

محمد بن محمد حسين المأخذي

عبد المطلب محمد بن محمد حسين المأخذي

وهذا ما يخالف نصوص الدستور في المادة (48) الفقرة (أ) التي تنص على (تكفل الدولة للمواطنين حريتهم الشخصية وتحافظ على كرامتهم وامنهم ويحدد القانون الحالات التي تقيد فيها حرية المواطن ولا يجوز تقييد حرية احد الاّ بحكم من محكمة مختصة).


وعليه يتسنكر ويدين المركز اليمني لحقوق الإنسان الإجراءات التعسفية التي يقوم بها مدير أمن مديرية محافظة عمران من أحتجاز المواطنين ومنعهم من التجمع السلمي ورفض توجيهات النيابة العامة، ويناشد وزير الداخلية بالتدخل الفوري ووقف الأنتهاكات الي يقوم بها مدير أمن المديرية، والتحقيق معه لمخالفته للدستور والقانون حسب المادة رقم (48) الفقرة (ه) التي تنص على (يحدد القانون عقاب من يخالف احكام اي فقرة من فقرات هذه المادة، كما يحدد التعويض المناسب عن الاضرار التي قد تلحق بالشخص من جراء المخالفة، ويعتبر التعذيب الجسدي او النفسي عند القبض او الاحتجاز او السجن جريمة لا تسقط بالتقادم ويعاقب عليها كل من يمارسها او يامر بها او يشارك فيها).



المركز اليمني لحقوق الإنسان

1 ديسمبر 2010

almakhaz1122010

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق